بول بوفييه

كبير المستشارين الطبيين للجنة الدولية للصليب الأحمر في جنيف بسويسرا، وهو متخصص في طب الأطفال والصحة العامة. تتضمن مجالات اهتماماته الخاصة ما يعانيه ضحايا العنف من ضعف وصدمة وكيفية تجاوزهم لذلك. قام بول بوفييه منذ عام 1979 بزيارة العديد من المُعتقلات في مختلف القارات أو العمل فيها كطبيب. يُعنى نشاطه الحالي في إطار عمله مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر بمعالجة المشكلات الصحية ومبادئ آداب المهنة المرتبطة بالعمل الإنساني وتدريب المتخصصين المعنيين بالعمل الإنساني على الاستجابة لمشكلات الصحة العامة في الأزمات والنزاع المسلح.


  • الرعاية الإنسانية وأمور بسيطة في أماكن نزع منها الطابع الإنساني

    مجرد أشياء بسيطة مثل فنجان من القهوة أو صور لأزهار وحيوانات ومناظر طبيعية، أو بضع قطرات من العطر. إنها حقًا أشياء غاية في البساطة والتفاهة لدرجة أنه نادرًا ما يرد ذكرها في التقارير أو الروايات أو المقالات الإعلامية التي تتناول الأعمال الإنسانية الميدانية. ومع ذلك، قد تمثل تلك الأمور البسيطة أحيانًا عنصرًا جوهريًا، بل وربما أكثرها أهمية، من بين أنشطة موظفي اللجنة الدولية للصليب الأحمر العاملين في الميدان وسط النزاعات المسلحة والعنف المحتدم.

اشترك في نشرتنا الإلكترونية