صفحة من الأرشيف: قد تحتوي على معلومات قديمة

كوت ديفوار/ليبيريا : أول مهمة تقييم إلى جنوب شرق ليبيريا

26-08-2003 بيان صحفي 03/100 

في الفترة من 19 إلى 22 أغسطس/آب ، قام فريق من اللجنة الدولية للصليب الأحمر، من مقره في كوت ديفوار، بمهمة تقييم جنوب شرقي ليبيريا. وبالاتفاق مع السلطات الايفوارية والليبيرية، توجه أربعة مندوبين منهم طبيب ومهندس من قسم المياه والصرف الصحي إلى منطقة " زويدرو " التي تعذر الوصول إليها من منروفيا بسبب المعارك الدائرة حول العاصمة. وكانت هذه المهمة الأولى للجنة الدولية التي انطلقت من كوت ديفوار هذه السنة.

وكان في استقبال المندوبين ، لدى وصولهم، ممثلون عن الحركة من أجل الديمقراطية في ليبيريا، MODEL ، وهي حركة معارضة تسيطر على جنوب شرق ليبيريا. و طال التقييم وضع السكان المدنيين، عموماً، (الوصول إلى خدمات أساسية مثل الماء والخدمات الصحية) وبصورة خاصة، وضع الأشخاص المتأثرين مباشرة بالنزاع (الأسر المشتتة، والأطفال غير المصحوبين بذويهم، والنازحون والمحتجزون). وتبقى الحالة غير مستقرة في مدينة " زويدرو " الصغيرة المحرومة من الماء والكهرباء منذ 13 سنة وقد غادرتها المنظمات الإنسانية منذ فبراير/شباط 2003.

هذا وقام المندوبون بزيارة وتسجيل 28 شخصاً احتجزوا في إطار النزاع الجاري. وسلموا أيضاً إلى اللجنة المحلية للصليب الأحمر الليبيري حقيبة للإسعافات الأولية والمواد اللازمة لتطهير الآبار. من جهة أخرى، أرسلت إلى متطوعي الصليب الأحمر لغرض التوزيع، 19 رسالة من رسائل الصليب الأحمر. فيما تسلمت اللجنة الدولية حوالي 60 رسالة كتبها سكان " زويدرو " لأهلهم في منروفيا أو في بلدان مجاورة لجأوا إليها(غانا، كوت ديفار).

وفي أعقاب هذه المهمة الأولى، ستقدم اللجنة الدولية إلى السلطات الليبيرية والايفوارية اقتراحاتها من أجل متابعة نشاطها الإنساني في هذا الجزء من ليبيريا.

 
 

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال

بالسيدة Monique Nanchen ، اللجنة الدولية، أبيدجان، الهاتف : 70 000 224 225 ++