صفحة من الأرشيف: قد تحتوي على معلومات قديمة

إثيوبيا : مساعدة العائلات العائدة إلى "زالامبيسا"

12-09-2003 بيان صحفي 03/105 

أربع شاحنات محملة بالقماش المشمع وآلاف البطانيات وصلت إلى "زالامبيسا" وهي مدينة حدودية دمرت خلال النزاع الإثيوبي-الإريتري. وبهذا تكون أول 1200 أسرة تعود إلى ديارها لإعادة بناء منازلها وستستعمل القماش المشمع من أجل تأمين مأوى مؤقت لها.

وتقدم أيضاً اللجنة الدولية وجمعية الصليب الأحمر الإثيوبي خيماً لتأمين مستوصف والمبيت للفريق الطبي التابع لوزارة الصحة، كما توفر النقالات ومعدات الطوارئ الطبية من أجل تغطية حاجات 000 10 شخص لمدة ثلاثة أشهر.

ويعيش حالياً عدد كبير من الذين فروا من " زالامبيسا " في وضع غير مستقر في مدن " فاتسي " و " أديغرات " و " ميكيلي " المجاورة وحتى في " أديس أبابا " . أما الآن وبفضل تمويل من البنك الدولي فسيتمكنون من الانطلاق نحو حياة جديدة في مدينتهم.

إن الأولوية القصوى هي الحصول على مياه نظيفة. وقد عملت اللجنة الدولية على إصلاح مضخة عام 2001 ولكنها المضخة الوحيدة التي تعمل في " زالامبيسا " ولا تكفي لسد الحاجات. وتخطط اللجنة الدولية لترميم كامل شبكة إمداد المياه في " زالامبيسا " والعمل سوية مع مكتب تنمية الموارد لمقاطعة " تيغراي " .

 
 

للمزيد من المعلومات ، يرجى الاتصال

بالسيد Gianni Volpin،منسق الاتصالات في اللجنة الدولية ، إديس أبابا، الهاتف: 66 83 51 11 25++

والسيدAto Hagos Gemechu أمين فرع تيغراي في الصليب الأحمر الإثيوبي، ميكيلي، الهاتف: 4408863 251 ++

والسيد Ato Nahu Senai رئيس قسم العلاقات العامة والإعلام في الصليب الأحمر الإثيوبي، أديس أبابا،

الهاتف:1153139 251++