صفحة من الأرشيف: قد تحتوي على معلومات قديمة

ليبيريا: سكان "جيدي الكبرى" يحصلون على مساعدات الإغاثة

26-11-2003 بيان صحفي

في 25 نوفمبر/تشرين الثاني، وللمرة الأولى منذ نهاية الحرب الأهلية الليبيرية، غادرت مونروفيا قافلة من عشر شاحنات تحمل 36 طناً مترياً من المواد المنزلية والبذور والأدوات الزراعية في طريقها إلى "زويدرو" في جنوب شرقي ليبيريا. ويجري تسليم هذه الإمدادات كجزء من مشروع للجنة الدولية للصليب الأحمر لمساعدة سكان مقاطعة "جيدي الكبرى" الذين يعود الكثيرون من بينهم حالياً إلى ديارهم على أثر انتهاء الأزمة.

 
وعلى وجه الإجمال سوف تستفيد ألف أسرة (خمسة آلاف شخص) في عشر مدن وقرى من المواد المنزلية التي تشمل أواني الطهي والدلاء البلاستيكية وحصائر النوم والصابون والملابس. ومن أجل تحفيز الأنشطة الزراعية سوف توزّع اللجنة الدولية أيضاً بذور الفاصوليا والفلفل والبامية والباذنجان على 800 أسرة، فضلاً عن الأدوات الزراعية مثل المناجل والمعازق  والمجارف والمشاط وصفائح الري.
 
فر أغلب سكان هذه المناطق إلى كوت ديفوار المجاورة أو اختبؤوا في الغابات خلال الأشهر الستة الأولى من العام. ومن أجل توسيع برامج المساعدة والحماية في ليبيريا افتتحت اللجنة الدولية مؤخراً بعثتين فرعيتين جديدتين في " زويدرو " بمقاطعة " جيدي الكبرى " و " فوانجاما " بمقاطعة " لوفا " .
 
وكجزء من عملها في ليبيريا تدعم اللجنة الدولية المرافق الطبية وتدير مشاريع المياه والصرف الصحي وتقدّم المساعدة للمدنيين وتزور المحتجزين وتعيد الروابط العائلية وتعزّز القانون الدولي الإنساني وتتعاون مع الجمعية الوطنية للصليب الأحمر الليبيري.
 
لمزيد من المعلومات رجاء الاتصال بـ: Virginia de la Guardia، اللجنة الدولية، مونروفيا، هاتف رقم: 089 528 47 377+