صفحة من الأرشيف: قد تحتوي على معلومات قديمة

ليبيريا : مساعدات زراعية لصالح 000 30 أسرة

22-01-2004 بيان صحفي 04/05

أطلقت اللجنة الدولية للصليب الأحمر هذا الأسبوع برنامجاً زراعياً ضخماً يمتد للستة أشهر القادمة تفيد منه000 30 أسرة (حوالي 000 150 شخص) . ففي المرحلة الأولى, ستحصل 000 10 أسرة في مقاطعة "جيدي الكبرى",و000 5 أسرة في مقاطعة "لوفا" , على فؤوس وأمشاط ومعاول ومجارفوأدوات أخرى. وستوزع لكل أسرة من تلك الأسر 20 كغ من بذور الأرز وبذور الخضار المنوعةفي الوقت المناسب لموسم الزرع في نيسان/أبريل.

ويهدف هذا البرنامج إلى تمكين المقيمين والعائدين إلى المنطقة من كسب عيشهم, وبهذا يساعدهم على استعادة كرامتهم. وبالنسبة إلى الكثيرين منهم ستكون هذه المرة الأولى منذ سنوات طويلة تتاح لهم فرصة زرع حقولهم وحصدها.

وفي مقاطعة " جيدي الكبرى " عاد الآن أكثر من 80% من السكان الأصليين إلى قراهم. أما في " لوفا " وهي إحدى المناطق المنتجة للحبوب تقليدياً في ليبيريا, عاد إليها حتى الآن أقل من 20 في المائة من السكان فيما لم يزرع القسم الأعظم من الحقول خلال السنوات الثلاث الماضية. وتجري الآن دراسات استقصائية حول الحاجات الزراعية الإضافية في مقاطعات أخرى منها مقاطعات " كيب مونت الكبرى " , و " بومي " , و " " باسا الكبرى " , و " سينوي " .

ومنذ انتهاء الحرب في أوائل آب/أغسطس, تحوّل تركيز برامج المساعدات التي تطلقها اللجنة الدولية, فانتقلت اهتماماتها من السكان النازحين والمقيمين في مونروفيا وحولها إلى المقيمين في مختلف المقاطعات والتي يبلغ عددها خمس عشرة مقاطعة.

وإضافة إلى برنامج مساعداتها الغذائية , تقوم اللجنة الدولية حالياً بأنشطة تهدف إلى حماية المدنيين والأشخاص المحرومين من حريتهم, وإعادة الروابط العائلية, ومساعدة النازحين إلى الداخل وغيرهم من الفئات الضعيفة, وتحسين الحصول على المياه الصالحة للشرب , وتوفير العناية الصحية, ونشر معرفة القانون الدولي الإنساني. وتقدم اللجنة الدولية أيضاً الدعم لجمعية الصليب الأحمر الليبيري وتعمل بالتعاون معها.

  للمزيد من المعلومات, يرجى الاتصال  

  بالسيد Reto Stocker, اللجنة الدولية, مونروفيا, الهاتف : 588 556 47 377 ++