صفحة من الأرشيف: قد تحتوي على معلومات قديمة

ليبيريا : اللجنة الدولية للصليب الأحمر تجمع شمل أسر فرقتها الحرب

14-10-2004 بيان صحفي

نظمت اللجنة الدولية للصليب الأحمر عودة سبعة أطفال تتراوح أعمارهم من سنتين إلى 18 سنة إلى ليبيريا من أجل جمعهم بأسرهم. وكان هؤلاء الأطفال يتواجدون في مخيمات للاجئين في غانا ، بعضهم منذ عشرة أعوام. وقام مندوبو اللجنة الدولية، قبل بضعة أيام، بنقلهم إلى مركز استقبال في أبيدجان (كوت ديفوار) حيث أمنت لهم الإقامة بانتظار رحيلهم إلى ليبيريا على متن طائرة تابعة للجنة الدولية.

وتدخل هذه العملية ضمن إطار البرنامج دون الإقليمي لجمع شمل الأسر الذي تنظمه اللجنة الدولية. فالنزاعات المسلحة في غرب أفرقيا غالباً ما تؤدي إلى انفصال أفراد الأسرة الواحدة . وتسعى اللجنة الدولية جاهدة لإجراء أبحاث من جانبي الحدود لصالح الأطفال غير المصحوبين بذويهم بغية جمعهم بأقاربهم.
 
هذا ومنذ أن انتهت الحرب في ليبيريا في أغسطس/آب 2003 ، بدأت اللجنة الدولية حملة واسعة تهدف إلى إعادة الروابط العائلية. وأعيد جمع شمل أكثر من 600 طفل ليبيري بأسرهم وكانوا قد لجأوا إلى غينيا ، وسيراليون، وكوت ديفوار، وغانا، ونيجيريا. وعرضت ملصقات تحمل صور الأطفال المفقودين في الأماكن العامة من البلدان المعنية من أجل تسهيل التعرف إلى هوياتهم.
 
وبفضل هذه العمليات لجمع شمل الأسر ، تساهم اللجنة الدولية للصليب الأحمر في إنهاء القلق الذي تعيشه الأسر المشتتة بسبب نزاع مسلح أو بسبب حالة عنف داخلي.
 
للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال
بالسيدة Léa France Doua ، بعثة اللجنة الدولية، أبيدجان، الهاتف : 400070 22 225++
أو السيد Marco Jimenez، مقر اللجنة الدولية ، جنيف ، الهاتف : 2271 730 4122++