صفحة من الأرشيف: قد تحتوي على معلومات قديمة

ليبيريا: القلق يساور اللجنة الدولية إزاء أعمال الشغب في منروفيا

01-11-2004 بيان صحفي 04/129

يساور اللجنة الدولية قلق شديد إزاء أعمال الشغب التي احتدمت في العاصمة الليبيرية منذ ليلة الخميس وأسفرت عن سقوط أرواح ووقوع إصابات وتدمير الممتلكات.

ولما كانت المنظمة تتخوف من تصاعد العنف بسرعة فقد حثَّت المشاركين في الأحداث على التحلي بالهدوء والامتناع عن أعمال الانتقام.

وتلقى العلاج أكثر من 100 جريح في وحدة الإصابات بمستشفى " جوهن كينيدي " الذي تدعمه اللجنة الدولية. علاوة على هذا، قدمت اللجنة الدولية وجمعية الصليب الأحمر الليبيري مساعدات إلى 250 شخصاً نزحوا حديثاً في مختلف أنحاء المدينة اشتملت على البطانيات والحصائر وأواني المطبخ والصابون والملابس.

من جهة أخرى زارت المنظمة التي تتخذ من جنيف مقراً لها نحو 250 شخصاً محتجزين في مقر الشرطة والسجن المركزي وفي سجن " كاكاتا " . وتتعاون مع السلطات على توفير ظروف احتجاز لائقة، كما تشارك مع جمعية الصليب الأحمر الليبيري في مساعدة الأطفال الذين انفصلوا عن آبائهم أثناء الفوضى.

ثار العنف مؤخراً في منروفيا قبل ثلاثة أيام من انتهاء عملية نزع السلاح رسمياً في ليبيريا عندما كان المنتظر أن يعود آلاف النازحين إلى مناطقهم الأصلية. ومازالت اللجنة الدولية قلقة على أمن المدنيين لاسيما في الجزء الشرقي من العاصمة.

     

  للمزيد من المعلومات المرجو الاتصال  

  بالسيد Jean-Yves Clémenzo, بعثة اللجنة في منروفيا. الهاتف: 2316528089++