صفحة من الأرشيف: قد تحتوي على معلومات قديمة

السنغال: استئناف أنشطة اللجنة الدولية في منطقة "فوني" (كازامانس)

11-04-2008 بيان صحفي

داكار (اللجنة الدولية للصليب الأحمر) – قررت اللجنة الدولية استئناف تنقلاتها في منطقة "فوني"، شمال "كازامانس"، بعد تعليق دام 18 شهرا. وجاء هذا القرار بعد عدة جولات على طرق المنطقة وفي قراها بهدف مراقبة الوضع الأمني. وتحقيقا لهذا الغرض، أقيمت اتصالات مع ممثلي السلطات المدنية والعسكرية والسكان المستفيدين وحركة القوى الديمقراطية لكازامانس.

وكانت اللجنة الدولية قد قررت تعليق تنقلاتها في منطقة " فوني " بعد حادث انفجار اللغم الذي وقع في 1 أيلول/سبتمبر 2006 في بلدة " لوفو " والذي أدى إلى مقتل مندوبة وجرح ثلاثة معاونين آخرين.

إلا أن اللجنة الدولية، وحرصا منها على مصلحة سكان المنطقة، كانت قد حافظت على إدارة تقديم المساعدة من بعد وأعادت توجيه جزء من أنشطتها نحو شمال غينيا - بيساو التي طالتها أحداث آذار/مارس 2006.

وتقدم اللجنة الدولية الموجودة في " كازامانس " منذ عام 2004، المساعدة من أجل إعادة تأهيل البنية التحتية في مجالي المياه والصحة (عيادات الولادة والمستوصفات)، وإنعاش إنتاج الخضروات الذي تديره مجموعات من النساء، ودعم الأنشطة التي يقوم بها الصليب الأحمر السنغالي على مستوى المجتمع المحلي. وتعمل المنظمة جاهدة أيضا على نشر القانون الدولي الإنساني.

وتعتزم اللجنة الدولية بعد عودتها إلى منطقة " فوني " مواصلة عملها الإنساني من أجل تحسين ظروف معيشة السكان في " كازامانس " . 

     

  للمزيد من المعلومات الرجاء الاتصال:  

  بالسيد Gianni Volpin، اللجنة الدولية، داكار، الهاتف: 69 13 869 33 221+  

  أو السيد Maurice Grundbacher، اللجنة الدولية، زيغينشور، الهاتف: 57 34 644 77 221+