صفحة من الأرشيف: قد تحتوي على معلومات قديمة

السنغال: اللجنة الدولية تساعد النازحين بسبب القتال

31-03-2006 بيان صحفي

قدمت اللجنة الدولية للصليب الأحمر مساعدات إلى النازحين بسبب القتال الذي اندلع في منطقة "كازامانس" جنوب السنغال على طول الحدود مع غينيا بيساو عقب التوترات داخل حركة القوات الديموقراطية قي "كازامانس" وكذلك نشاط القوات المسلحة لغينيا بيساو.

هذا وقد أدت الاشتباكات إلى نزوح 7000 مدني على كلا جانبي الحدود. وبالرغم من أن معظم الناس الذين هجروا ديارهم يحظون برعاية الأقارب والأصدقاء، فإن قرابة 700 شخص، نصف عددهم من الأطفال، يعيشون في مخيم أقيم على عجل في الجانب السنغالي. وسهلت اللجنة الدولية نقلهم إلى المخيم لإبعادهم عن القتال. ونظراً لتوتر الوضع فإنه من غير المحتمل أن يعودوا إلى ديارهم في المستقبل القريب.
 
وبالتعاون الوثيق مع جمعية الصليب الأحمر السنغالي يقدم مندوبو اللجنة الدولية إمدادات إلى السكان تشتمل على الأغذية والماء ومستلزمات النظافة الأساسية وأواني الطبخ.
 
وفي حادث يرتبط بالوضع قتل 14 شخصاً وأصيب 13 آخرون بجراح خطيرة الأسبوع الماضي في انفجار لغم أرضي، فنقلت اللجنة الدولية الناجين إلى أحد مستشفيات كازامانس وهي تقدم لهم الرعاية.
 
وعلى الجانب الآخر من الحدود تقدم اللجنة الدولية الدعم اللوجيستي إلى جمعية الصليب الأحمر لغينيا بيساو التي تبذل جهوداً لمساعدة النازحين، رغم خطر الألغام الشديد الذي يجعل من الصعب الوصول إليهم. وتعمل اللجنة الدولية حالياً على تقييم احتياجاتهم. 
 
من جهة أخرى تناشد اللجنة الدولية كل الجماعات والأفراد تفادي معاناة المدنيين والامتثال لقواعد القانون الدولي الإنساني التي تحمي حياة وكرامة أولئك الذين لا يشاركون في القتال أو الذين كفوا عن المشاركة فيه. ويعد انتشار الألغام الأرضية والذخائر الأخرى القابلة للانفجار مصدر قلق شديد بسبب تهديدها لسكان المنطقة.
 
لقد ظلت اللجنة الدولية تعمل في السنغال منذ عام 1991 حيث لديها بعثة تغطي أيضاً أنشطتها في الرأس الأخضر وغينيا بيساو وغامبيا ومالي والنيجر.
 
 للمزيد من المعلومات المرجو الاتصال بالسيدHenry Fournier،
 بعثة اللجنة في داكار. الهاتف: 2218691369++ أو السيد
 Marco Jiménez Rodriguez، مقر اللجنة في جنيف. 
 
الهاتف: 41227302271++/41792173217++