صفحة من الأرشيف: قد تحتوي على معلومات قديمة

ليبريا: وهب كتب قانونية للقوات المسلحة والوزارات والجامعات

30-05-2011 بيان صحفي 11/121

مونروفيا (اللجنة الدولية للصليب الأحمر) – وهبت اللجنة الدولية للصليب الأحمر لدى افتتاحها اليوم لحلقة عمل مجموعات كاملة من الكتب الخاصة بالقانون الدولي الإنساني، وهو فرع القانون الدولي الذي يحكم النزاعات المسلحة، إلى وزارة الدفاع والقوات المسلحة الليبرية. وتقدم أيضاً مجموعات الكتب المؤلفة من 44 كتاباً إلى مدرسة "لويس آرثر غرايمز" للقانون بجامعة ليبريا وإلى وزارة العدل ومعهد السلام بجامعة "كتينغتون".

قالت نائبة رئيسة بعثة اللجنة الدولية في مونروفيا السيدة "رايكه إيشوي" خلال حفل أُقيم للتنويه بالهبة التي تلقتها وزارة الدفاع والقوات المسلحة: "إن الناس في ليبريا يدركون جيداً أهمية قانون النزاعات المسلحة، إذ عانى هذا البلد من ويلات حرب مأساوية دامت 14 عاماً. وأرجو أن تساعد هذا الهبة المقدمة لخمس مؤسسات ليبرية الطلاب والمهنيين على تحسين فهمهم للقواعد الرامية إلى الحدّ قدر المستطاع من المعاناة التي تسببها النزاعات المسلحة".

وتفرض أحكام القانون الدولي قيوداً على أساليب ووسائل الحرب من أجل حماية الأشخاص الذين لا يشاركون في العمليات العدائية أو كفّوا عن المشاركة فيها.

وستساعد الجلسات الإعلامية المنتظمة التي تنظمها اللجنة الدولية بشأن القانون الدولي الإنساني، والمقرّر أن تبدأ في شهر حزيران/يونيو، أفراد القوات المسلحة الليبرية على توسيع معرفتهم بالقانون، وستدعم الجهود الرامية إلى أخذ القانون بعين الاعتبار في الأنظمة الداخلية والكتيّبات الإرشادية الخاصة بالقوات المسلحة.

وتسعى اللجنة الدولية، منذ افتتاح بعثتها في مونروفيا في عام 1990، إلى نشر المعرفة بالقانون الدولي الإنساني وبالمبادئ التي يقوم عليها، ولا سيما لدى أفراد القوات المسلحة وأفراد الشرطة وغيرهم من حاملي السلاح، وكذلك لدى أفراد بعثة الأمم المتحدة في ليبريا.

للمزيد من المعلومات يرجى الاتصال:
بالسيدة Noora Kero، اللجنة الدولية، مونروفيا، الهاتف: 533 556 77 231 +