صفحة من الأرشيف: قد تحتوي على معلومات قديمة

جمهورية أفريقيا الوسطى: مقتل أحد موظفي اللجنة الدولية في شمال البلاد

08-03-2014 بيان صحفي

بانغي/ جنيف (اللجنة الدولية للصليب الأحمر) – تُعرب اللجنة الدولية للصليب الأحمر عن صدمتها الكبيرة بموت أحد موظفيها اليوم في مدينة "نديليه" الواقعة في شمال جمهورية أفريقيا الوسطى.

ووقعت هذه الفاجعة العنيفة في صباح هذا اليوم عقب أعمال العنف التي شهدتها مدينة "نديليه"، إذ اقتحم مسلّحون "البعثة الكاثوليكية" حيث كان يسكن أربعة من موظفي اللجنة الدولية المحليين، فقُتل أحد هؤلاء الموظفين ولم يُصب أيّ من الموظفين الثلاثة الآخرين بأيّ مكروه.

وقال رئيس بعثة اللجنة الدولية في جمهورية أفريقيا الوسطى السيد "جورجيوس جورغانتاس" في هذا الصدد: "يسخطنا ويَهُولنا موت زميلنا بهذه الطريقة المأساوية، فهذا أمر غير مقبول. وندعو جميع المسلّحين إلى احترام كافة الأشخاص العاملين لدى اللجنة الدولية ولدى الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر، وكذلك كافة القائمين على العمل الإنساني في الميدان. وندعو أيضاً كافة أطراف النزاع إلى احترام القواعد الأساسية للقانون الدولي الإنساني لتمكين أولئك الذين يبذلون قصارى جهدهم من أجل مدّ يد العون للسكان المدنيين من القيام بعملهم الإنساني".

وقد وقعت هذه الحادثة في ظلّ التدهور المتواصل للوضع الأمني في جمهورية أفريقيا الوسطى، حيث يزيد انعدام الأمن المتفاقم الناجم عن النزاع الدائر في البلاد، وكذلك عن تزايد الأعمال الإجرامية، الوضع الإنساني الكارثي الذي يعاني منه مئات الآلاف من الناس هناك سوءاً على سوئه.

للمزيد من المعلومات، يُرجى الاتصال:
بالسيدة نادية دبسي، اللجنة الدولية، بانغي، الهاتف: 07 30 64 75 236 +
أو بالسيد Jean-Yves Clémenzo، اللجنة الدولية، جنيف، الهاتف: 17 32 217 79 41 +، تويتر: @JClemenzoICRC