• فريق اللجنة الدولية القادم من بيشاور يتحدث إلى رجال المخيم الذين نزحوا من منطقة واري 1 في إقليم دير.
    • فريق اللجنة الدولية القادم من بيشاور يتحدث إلى رجال المخيم الذين نزحوا من منطقة واري 1 في إقليم دير لتعريفهم بأنشطة المنظمة وطرائق عملها.
      © ICRC

    يُشكل فهم السكان النازحين للعمل الذي تضطلع به اللجنة الدولية عاملاً أساسياً يساعد على قبولهم لهذه الفرق وللمساعدات التي تحملها.

  • لوحة على مدخل مخيم غانديغار (إقليم دير) تشرحأنشطة اللجنة الدولية والهلال الأحمر الباكستاني.
    • لوحة على مدخل مخيم غانديغار (إقليم دير) تشرح بإيجاز أنشطة اللجنة الدولية والهلال الأحمر الباكستاني وطرق عملهما.
      © ICRC / P. Fichard / pk-e-00890

    تكفلت المنظمتان بتوزيع المساعدات العاجلة على النازحين, وأنشأت فرق اللجنة الدولية شبكة لمياه الشرب وأقامت مراحيض. وقد استقبل مخيم "غانديغار" في عز الأزمة حوالي 3000 شخص. ولا تزال عشرون عائلة تقريباً تعيش داخل هذا المخيم.

  • مدرسة في الهواء الطلق داخل مخيم غانديغار.

    يحاول النازحون رغم كل الظروف أن يعيشوا حياة تبدو الأقرب إلى الحياة الطبيعية. وقد نُظمت ارتجالاً مدرسة في الهواء الطلق داخل مخيم "غانديغار". وتُظهر مقدمة الصورة فتياناً من المخيم وهم يتابعون درساً في اللغة الإنجليزية, بينما يظهر في عمقها أطفال أقل سناً وهم في انتظار أن يحلوا محلهم لتلقي الدرس المخصص لهم.

  • مخيم مقام على أحد الهضاب في غانديغار.

    غالبا, ما يكون من الصعب الحفاظ على درجة من الخصوصية في هذه المخيمات. وتحدد كل عائلة المساحة المخصصة لها بأية وسيلة متاحة. إلا أن موقع هذا المخيم المقام على أحد الهضاب في "غانديغار" يجعل من الخصوصية أمرا أكثر يسرا مقارنة بالمخيمات الأخرى. وبالنسبة للأطفال, فان ظهور وجوه جديدة فرصة للخروج من مخابئهم.

  • مخيمداخل ساحة إحدى المدارس في منطقة

    لا تزال الأوضاع المعيشية وظروف النظافة الصحية سيئة للغاية في بعض المخيمات, كما هو الحال في هذا المخيم المقام داخل ساحة إحدى المدارس في منطقة "تيمرغارا" بإقليم "دير". وقد وزعت اللجنة الدولية على سكان هذه المخيمات الدلي والصابون ومساحيق للغسيل, ويُقدم متطوعو الهلال الأحمر للعائلات نصائح تتعلق بالنظافة الصحية. كما قدمت اللجنة الدولية أدوية للمراكز الصحية التي أقامها الهلال الأحمر داخل المخيمات.

  • استعدادات قام بها الهلال الأحمر لتوزيع الأغذية والسلع الأساسية على أكثر من 1100 عائلة نازحة.

    استعدادات قام بها الهلال الأحمر لتوزيع الأغذية والسلع الأساسية على أكثر من 1100 عائلة نازحة - أي حوالي 1000 شخص- في شهر آب/أغسطس الأخير. وكانت السلطات قد أنشأت مخيم "ساواري" بصورة مؤقتة لمواجهة تدفق اللاجئين الذين فروا بسبب العمليات العسكرية التي شهدها شمال شرق إقليم "بونر". وقد أُغلق هذا المخيم في أيلول/سبتمبر بعد عودة آخر النازحين إلى قراهم.

  • أحد العاملين مع اللجنة الدولية يقدم عرضاً داخل إحدى المدارس لممثلي المجتمع المحلي للتعريف بالمنظمة.

    تمكنت إحدى فرق اللجنة الدولية للصليب الأحمر في نهاية شهر آب/أغسطس 2009 ولأول مرة منذ بداية الأزمة في باكستان من الوصول إلى منطقة "شاغارزاي" (إقليم "بونر") التي تضررت كثيراً من المعارك. ويقدم أحد العاملين مع اللجنة الدولية لممثلي المجتمع المحلي عرضاً داخل إحدى المدارس يعرف فيه بالمنظمة وبالطرق التي تسعى بها إلى مساعدة السكان المتضررين. وسوف يتناقشون فيما بعد بشأن أفضل السبل الكفيلة باستئناف عمليات الإنتاج الزراعي في المنطقة بدعم من اللجنة الدولية.


  • أقسام ذاتصلة