إسرائيل والأراضي المحتلة: اللجنة الدولية تدعو إلى تحرك عاجل لوقف العنف ضد المدنيين ومنع المزيد من التصعيد في الضفة الغربية

القدس (اللجنة الدولية) - تعرب اللجنة الدولية للصليب الأحمر (اللجنة الدولية) عن قلقها العميق إزاء احتدام العنف المسلح في مناطق من الضفة الغربية، الأمر الذي أدى إلى وقوع خسائر عديدة في صفوف المدنيين.
بيان صحفي 04 تشرين الأول/أكتوبر 2022 إسرائيل و الأراضي المحتلة

وقال مدير البعثة الفرعية للجنة الدولية في الضفة الغربية، السيد "أرنو ميفر": "ليس مقبولاً سقوط مدنيين جرحى أو قتلى في أحداث العنف هذه، ومما يبعث على القلق الشديد وجود أطفال في المدارس القريبة يشهدون تلك المستويات من العنف، بل يسقطون ضحايا له في كثير من الأحيان."

وعليه فإننا نحث الأطراف المعنية كافة إلى اتخاذ كل التدابير الممكنة لحماية واحترام المدنيين وممتلكاتهم والبنية التحتية الأساسية. ولا بد ألا تخرج مظاهر استخدام القوة عما تمليه قواعد القانون الدولي ومعاييره.

وأضاف السيد "ميفر": "يؤدي موظفو الرعاية الصحية دورًا بالغ الأهمية في إنقاذ الأرواح؛ فقد تقدم موظفو جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني ومتطوعوها الصفوف استجابةً للاحتياجات الإنسانية العاجلة. ولا مناص عن ضمان سلامتهم وقدرتهم على الاضطلاع بمهامهم الوظيفية لكفالة استمرارية تقديم الرعاية للمجتمعات المحلية المتضررة."

 ولا سبيل لإيقاف ذلك التدهور الخطير في الأوضاع الإنسانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وبالأخص الضفة الغربية، إلا عبر تحركات سياسية تهدف إلى تسوية النزاع.

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بـ:

سهير زقوت (الأراضي الفلسطينية المحتلة)، البريد الإلكتروني: szakkout@icrc.org ، الهاتف:00972599255381

Tali Shamir (تل أبيب)، البريد الإلكتروني: tshamir@icrc.org ، الهاتف: 00972524160917

إيمان الطرابلسي (بيروت)، البريد الإلكتروني: itrabelsi@icrc.org ، الهاتف: 009613138353

Fatima Sator(جنيف)، البريد الإلكتروني:fsator@icrc.org، الهاتف: 0041798484908