اللجنة الدولية للصليب الأحمر

مالي: اللجنة الدولية تدين مقتل أحد موظفيها

بيان صحفي 30 آذار/مارس 2015

جنيف/ باماكو (اللجنة الدولية للصليب الأحمر) – تعرب اللجنة الدولية عن بالغ حزنها وأسفها على موت أحد موظفيها في مالي إثر تعرض شاحنة المساعدات التابعة للمنظمة هذا الصباح لهجوم قرب غاو. وقد قتل خلال هذا الهجوم موظف من اللجنة الدولية وجرح موظف من الصليب الأحمر المالي.

إن اللجنة الدولية تدين بشدة الهجوم الذي تعرض له موظفها وتناشد جميع أطراف النزاع بأن تحترم العاملين في المجال الإنساني وتحميهم.

وقالت رئيسة العمليات لشمال أفريقيا وغربها السيدة ياسمين براز ديسيموز: "لقد تلقينا ببالغ الصدمة والأسى نبأ مقتل زميلنا وصديقنا السيد حمدون الذي كان يقود شاحنة من غاو متجها إلى نيامي المتاخمة للنيجر من أجل جمع المستلزمات الطبية لمستشفى غاو الذي كان في أمس الحاجة إليها. وإن مقتله اليوم ليس فاجعة لأسرته وللجنة الدولية فحسب، بل إن هذا سيؤثر أيضا على حياة عشرات الآلاف من الأشخاص وعلى سلامتهم."

وكان يرافق السيد حمدون ساعة الهجوم أحد موظفي الصليب الأحمر المالي. وقد أصيب هذا الموظف ولكن حالته الصحية مستقرة. وما زالت ظروف هذا الحادث لم تعرف بالضبط حتى الآن. وتجدر الإشارة إلى أن شاحنة اللجنة الدولية التي تعرضت للهجوم كانت تحمل بوضوح شارة الصليب الأحمر.

وأضافت السيدة ياسمين براز ديسيموز: "إن الوضع الإنساني في شمال مالي مقلق وفرقنا تسعى جاهدة من أجل دعم المجتمعات المحلية المتضررة. غير أن اللجنة الدولية تشعر بالقلق إزاء تصاعد وتيرة العنف بحق العاملين في المجال الإنساني لأن ذلك يحول دون تقديم المساعدة من أجل تلبية الحاجة الماسة للأشخاص والمجتمعات."
وتناشد اللجنة الدولية جميع المشاركين في النزاع بأن يوفروا الحماية للمدنيين وأن يضمنوا تمكّن العاملين في المجال الإنساني من أداء مهامهم. ويجب احترام شارة الصليب الأحمر.

وإن اللجنة الدولية لتتقدم اليوم بأخلص التعازي إلى زوجة السيد حمدون وأطفاله الأربعة وإلى جميع أقاربه وأصدقائه، متمنية لهم الصبر والسلوان.

يُرجى من الراغبين في الحصول على المزيد من المعلومات الاتصال بالمسؤولين عن العلاقات مع وسائل الإعلام:

السيد Valery Mbaoh Nana، بعثة اللجنة الدولية في باماكو، +22320297214 أو +22376996375

أو السيدة Claire Kaplun، مقرّ اللجنة الدولية في جنيف، الهاتف: +41227303149 أو +41792446405