اللجنة الدولية للصليب الأحمر

اللجنة الدولية تكثف مساعداتها للفارّين من العنف في ميانمار

بيان صحفي 08 أيلول/سبتمبر 2017

جنيف/ ميانمار/ بنغلاديش (اللجنة الدولية) – تعزز اللجنة الدولية للصليب الأحمر (اللجنة الدولية) في ميانمار وبنغلاديش جهودها لتقليل المعاناة التي يتكبّدها الفارّون من العنف في ميانمار إلى أدنى حد.

وقال المدير الإقليمي للجنة الدولية لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ، السيد "بوريس ميشيل": "جميع المجتمعات المتضررة من جرّاء العنف تتكبد معاناة كبيرة، واللجنة الدولية يساورها قلق عميق بشأن ظروف العائلات التي أحاطت بها الأزمة".

وبدأت اللجنة الدولية هذا الأسبوع تقديم مساعدات غذائية ومياه إلى زهاء 8000 عائلة على جانبي الحدود بين ميانمار وبنغلاديش ممن فرّوا من ديارهم هربًا من العنف المندلع في ميانمار. وأُوفد فريق رعاية صحية متنقّل مكوّن من أطباء ومسعفين بنغاليين مدعوم من اللجنة الدولية إلى المنطقة في بنغلاديش.

ويجمع اللجنة الدولية مع جمعية الصليب الأحمر الميانماري وجمعية الهلال الأحمر البنغالي والمتطوعين من المجتمعات المحلية تعاون وثيق استجابةً لهذه الحالة الطارئة. وتقدم فرق الصليب الأحمر العون لأفراد العائلات الذين انقطعت سبل اتصال بعضهم ببعض على جانبي الحدود بتوفير المكالمات الهاتفية المجانية، وإيصال رسائل "بخير وفي صحة جيدة"، وكذلك تسجيل طلبات المساعدة في البحث عن أفراد العائلة المفقودين.

وتواصل اللجنة الدولية وجمعية الهلال الأحمر البنغالي تقديم الدعم لمرفقين طبيين حكوميين في منطقتي "تكناف" و"أوخيا" ببنغلاديش منذ بدء تدفق النازحين إلى مدينة "كوكس بازار"، للارتقاء بخدمات الرعاية الصحية المقدَّمة للمجتمعات المُضيفة والنازحين القادمين إليها.

وقدمت اللجنة الدولية وجمعية الصليب الأحمر الميانماري والحركة الدولية خلال الأسبوع الفائت مساعدات لأكثر من 10,000 شخص في شكل إسعافات أولية وإمدادات طبية ومياه نظيفة ومساعدات غذائية ومستلزمات أخرى عاجلة في ولاية "راخين" بميانمار.

وأضاف السيد "بوريس ميشيل" قائلًا: "نحن نبذل قصارى جهدنا لتلبية احتياجات جميع المتضررين، أشخاصًا ومجتمعاتٍ، من جرّاء هذا الوضع المأساوي". وأردف قائلًا: "إن تزامن هبوب الريح الموسمية مع فرار الناس من ديارهم وهم لا يحملون معهم سوى ممتلكات قليلة يجعل العيش أمرًا غير محتمل تقريبًا".

وما تزال اللجنة الدولية تضطلع بعمليات في "كوكس بازار" ببنغلاديش منذ عام 2014، وفي عموم ولاية "راخين" بميانمار منذ عام 2012. وقدمت اللجنة الدولية الدعم في نيسان/ أبريل وأيار/ مايو لأكثر من 19,000 مسلم فرّوا من ولاية "راخين" ومكثوا في مجتمعات مُضيفة في مقاطعة "تكناف" في "كوكس بازار". وتعمل اللجنة الدولية في عموم ولاية "راخين" حيث تنفّذ عددًا من الأنشطة بما فيها خدمات الصحة ودعم سبل كسب العيش وخدمات الحماية وتوفير المياه والصرف الصحي.

 

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال:

بالسيدة مسعدة سيف، اللجنة الدولية، دكا، الهاتف: 8801730329307+

السيدة Graziella Leite Piccoli، بانكوك، الهاتف: 66819501270+

السيدة Sanela Bajrambasic، اللجنة الدولية، جنيف، الهاتف: 17  32 217 79 41 +