اللجنة الدولية للصليب الأحمر

جنوب السودان: لديك ثلاث دقائق فقط على الهاتف، بمن ستتصل؟

مجموعة صور 20 كانون الأول/ديسمبر 2015

مئات الآلاف بينهم رجال ونساء وأطفال اضطروا للنزوح أو الفرار تاركين ديارهم إلى بلدان مجاورة على إثر الأزمة التي اندلعت في جنوب السودان في كانون الأول/ ديسمبر 2013. ولا شك أن البقاء على اتصال بالعائلة والأصدقاء يُجدد الأمل في النفوس، غير أن توفر الوقت والفرصة لهذا الاتصال يعدان رفاهية لا تُتاح كثيرًا في مثل تلك الظروف.

ولمساعدة الناس في العثور على أحبائهم والاتصال بهم، وسّع الصليب الأحمر نطاق أنشطته في مجال إعادة الروابط العائلية في البلاد. وتشمل هذه الخدمات خدمة المكالمات الهاتفية المجانية، ورسائل الصليب الأحمر المكتوبة باليد لتبادل الأخبار العائلية، وإصدار ألبوم صور للنازحين بجنوب السودان نُشرت في "سجلّ للصور".

وقد تجاوز عدد المكالمات الهاتفية التي أُجريت حتى اليوم 112000 مكالمة، وسُلّمت باليد قرابة 7700 رسالة، في حين بلغ عدد الأشخاص الذين عادوا مُجددًا إلى كنف عائلاتهم 700 شخص.

في تشرين الأول/ أكتوبر، سافر المصور الفوتوغرافي البريطاني "جايلز دولي" إلى "أكوبو" بولاية "جونقلي"، لتوثيق المشروع الذي تديره اللجنة الدولية بمساعدة فريق من متطوعي الصليب الأحمر لجنوب السودان.