تعليق على البروتوكول الإضافي إلى اتفاقيات جنيف المؤرخة في 12 آب/أغسطس 1949 بشأن اعتماد شارة مميزة إضافية (البروتوكول الثالث)

يتناول المقال تاريخ استخدام شارتي الصليب الأحمر والهلال الأحمر والأسباب وراء اعتماد شارة إضافية، الكريستالة (البلورة) الحمراء، في 8 كانون الأول/ديسمبر 2005.

بدأ استخدام شارتي الصليب الأحمر والهلال الأحمر على أرضية بيضاء منذ القرن التاسع عشر بوصفهما رمزين عالميين لمساعدة ضحايا النزاعات المسلحة والكوارث الطبيعية.

وعلى الرغم من أن التقييم التفصيلي للتاريخ الطويل لهاتين الشارتين يتجاوز نطاق هذا التعليق, فمن المفيد أن نتذكر بعض المراحل المهمة, في محاولة لفهم الأسباب الكامنة وراء اعتماد شارة إضافية, الكريستالة (البلورة) الحمراء, في 8 كانون الأول/ديسمبر 2005.

عن المؤلف

جان - فرانسوا كويجينر
مستشار قانوني

مستشار قانوني في شعبة الشؤون القانونية في اللجنة الدولية للصليب الأحمر