العنف الجنسي في النزاعات المسلحة: انتهاك للقانون الدولي الإنساني وقانون حقوق الإنسان

يتفشَّى العنف الجنسي في النزاعات المسلحة في عصرنا الحديث. ويفرض القانون الدولي الإنساني وقانون حقوق الإنسان حظرًا مطلقًا على كل أشكال العنف الجنسي في كل الأوقات وضد أي أحد، وعلاوة على ذلك ينص القانون الدولي الجنائي على المسؤولية الجنائية الفردية لمرتكبي الجرائم الجنسية. وتُعزِّز هذه الفروع الثلاثة للقانون بعضها بعضًا في هذا المجال. والتباين بين الحقائق على الأرض، والقانون أمر يبعث على القلق، ولا يمكن تفسيره بالثغرات القانونية المحتملة أو مواطن الغموض والارتياب. والمطلوب هو إيجاد سبل جديدة لتحسين مستويات تنفيذ القوانين القائمة على المستويين المحلي والدولي.

عن المؤلف

غلوريا غاجيولي
أستاذة مساعدة بكلية الحقوق، جامعة جنيف.

غلوريا غاجيولي حاصلة على شهادة الدكتوراه في القانون الدولي، وهي أستاذة مساعدة/ وحائزة على منحة التميُّز في قسم القانون الدولي العام والمنظمات الدولية بكلية الحقوق، جامعة جنيف.