بعض الاعتبارات حول مسؤولية القيادة والمسؤولية الجنائية

يعرض هذا المقال بعض القضايا المتعلقة بمسئولية القادة في ما يتعلق باحترام مرؤوسيهم للقانون الدولي الإنساني وتطورتلك المسئولية من وجهتي النظر العملية والقانونية.

وقد عهد القانون الدولي الإنساني إلى القادة بمهمة كفالة احترام مرؤوسيهم لهذه المجموعة من القواعد القانونية. وهذه المسؤولية لا تشمل تدريب التابعين لهم على القانون الدولي الإنساني فحسب، بل تشمل أيضا اتخاذ التدابير الضرورية لمنع مرؤوسيهم من ارتكاب انتهاكات تمس القانون الدولي الإنساني ومعاقبتهم في حالة قيامهم بذلك. وينتج عن إخفاق القائد في ذلك مسؤولية جنائية تعرف غالبا بمسؤولية الأعلى مقاما.

عن المؤلف

جيمي آلان ويليامسون
مستشار

مستشار قانوني إقليمي باللجنة الدولية للصليب الأحمر