السياسة الإنسانية والعمل الإنساني القائم على المبادئ

ألقى رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر، "بيتر ماورير" الخطاب التالي في يوم 2 تشرين الأول/ أكتوبر لعام 2014 في "ميزون دو لا بيه" في جنيف أثناء المؤتمر الذي نظمه معهد العالي للدراسات الدولية والتنمية. واستحضر "ماورير" أهمية المبادئ الإنسانية وصلتها المستمرة، وحذَّر من أن غياب الفهم المشترك وكذلك تسيس تلك المبادئ، يعرضا حجم العمل الإنساني ونطاقه للخطر. وأعلن الخطاب عن إطلاق الدورة الثانية للبحوث والمناظرات بشأن مبادئ العمل الإنساني تحت رعاية اللجنة الدولية للصليب الأحمر. وعلى مدار عام 2015 – العام الذي تم فيه الاحتفال بالذكرى الخمسين لتبني المبادئ الأساسية للحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر (الحركة)، وكذلك انعقاد المؤتمر الدولي الثاني والثلاثين الخاص بالحركة، وهو أيضًا العام الذي مهَّد لمؤتمر القمة العالمي للعمل الإنساني في عام 2016 – حشدت دورة البحوث والمناظرات الأطراف الفاعلة الرئيسية في مجال العمل الإنساني في إطار مناسبات عامة ومؤتمرات رفيعة المستوى.  كان لهذه المناسبات الأثر في تشجيع مناقشات جوهرية للمبادئ بين خبراء من الحركة، وخبراء من مجالات العمل الإنساني والحكومي والأكاديمي، ومشاركين آخرين من المُلمين بهذا الشأن.

 

نبذة عن المؤلف

بيتر ماورير

رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر

يشغل السيد بيتر ماورير منصب رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر منذ الأول من تموز/يوليو 2012. وتشمل أولويات السيد ماورير خلال فترة رئاسته تعزيز الدبلوماسية الإنسانية، وإشراك الدول والجهات الفاعلة الأخرى في إرساء احترام القانون الدولي الإنساني، والارتقاء بمستوى الاستجابة الإنسانية عبر الابتكار والشراكات الجديدة. وقد زادت ميزانية المنظمة في عهده زيادة تاريخية بحيث تلبي الاحتياجات المتزايدة لضحايا النزاعات المسلحة، حيث ارتفعت من 1.1 مليار فرنك سويسري في 2011 إلى ما يزيد عن 1.6 مليار فرنك سويسري في 2015. وتقلد السيد ماورير قبل ذلك منصب وزير الدولة للشؤون الخارجية في سويسرا، وسفير سويسرا ومندوبها الدائم لدى الأمم المتحدة في نيويورك.

عن المؤلف

 بيتر ماورير

بيتر ماورير
رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر