اللجنة الدولية للصليب الأحمر

قلق بشأن سرعة تدهور الوضع الإنساني في ليبيا

بيان صحفي 29 آب/أغسطس 2018

طرابلس – (اللجنة الدولية للصليب الأحمر) تطور التوتر الذي اندلع منذ بداية الأسبوع الجاري إلى مواجهات مسلحة في بعض مناطق طرابلس، غرب ليبيا. وذكرت تقارير أن عددًا غير محدد من الأشخاص لقى مصرعه بينما هرع عشرات الجرحى، ومن بينهم مدنيون، إلى المرافق الطبية طلبًا للعلاج.

وقال رئيس بعثة اللجنة الدولية بليبيا السيد "كارل ماتلي": "يساور اللجنة الدولية قلق بشأن الوضع الآخذ في التدهور سريعًا في طرابلس." وأضاف السيد "ماتلي" قائلًا: "طواقمنا تعمل في الميدان لتقييم الاحتياجات وتقديم الدعم اللازم. وعلى رأس أولوياتنا في الوقت الحالي مد يد العون للمرافق الصحية التي تقدم العلاج للجرحى."   

وتبقى اللجنة الدولية على تواصل مع جميع المجموعات التي تعد طرفًا في هذه الاشتباكات من أجل تيسير تسليم المساعدات الإنسانية للمحتاجين. وتبرعت اللجنة الدولية للمستشفيات الرئيسية في طرابلس بأربعة أطقم لعلاج جرحى الحرب تحتوي على مواد طبية تكفي لعلاج 200 جريح. وهي تدعم أيضًا المستجيبين الأوائل في الهلال الأحمر الليبي بمواد التضميد وأطقم الإسعافات الأولية التي تكفي للتعامل مع أكثر من 80 حالة إصابة تتراوح درجة خطورتها بين المتوسطة والحادة.

وأضاف السيد "ماتلي" قائلًا: "سنواصل متابعة الوضع عن كثب حتى نكون على اطلاع أفضل للاحتياجات الإنسانية ومن ثم نلبيها."

وفي الوقت نفسه، تحثّ اللجنة الدولية جميع حملة السلاح على تجنب وقوع ضحايا من المدنيين وعدم استهداف الأعيان المدنية، وتيسير وصول آمن لطواقم الصليب الأحمر والهلال الأحمر الذين يقدمون مساعدات منقذة للأرواح.   

 

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بـ:

رباب الرفاعي، اللجنة الدولية للصليب الأحمر (في تونس)، هاتف جوال: 485 903  26 216

أو تابع صفحتنا عبر موقع فيسبوك 

www.facebook.com/ICRCly

وموقع تويتر:

https://twitter.com/ICRC_lby