كفالة الامتثال للقانون الدولي الإنساني على الصعيد الوطني: دور اللجان الوطنية للقانون الدولي الإنساني وأثرها

21 كانون الأول/ديسمبر 2015 كريستنيا بيلانديني

منذ اعتماد اتفاقية جنيف الأولى في عام 1864، أصبح القانون الدولي الإنساني مجموعة مركبة من القواعد والقوانين الدولية الآخذة في التطور بانتظام. وتشتمل معاهداته والبروتكولات المبرمة بموجبه والقوانين العرفية المقترنة به على مختلف أنواع المواضيع بداية من رعاية المرضى والجرحى والمدنيين والأعيان المدنية وأسرى الحرب والممتلكات الثقافية وحتى تقييد أو حظر أنواع معينة من الأسلحة ووسائل القتال.

عن المؤلف

كريستنيا بيلانديني

تشغل "كريستنيا بيلانديني" منصب رئيس قسم الخدمات الاستشارية في مجال القانون الدولي الإنساني باللجنة الدولية للصليب الأحمر، المعني بدعم جهود الدول في تنفيذ القانون الدولي الإنساني على الصعيد الوطني. ومنذ انضمامها إلى اللجنة الدولية في 1984 انتدبتها المنظمة في العديد من المهام الميدانية في كل من أمريكا اللاتينية وآسيا. وشغلت أيضًا مناصب استشارية قانونية ودبلوماسية مختلفة سواء ميدانيًا أم في المقر. وشاركت في الفترة ما بين 1995 و1996 في إنشاء قسم الخدمات الاستشارية في مجال القانون الدولي الإنساني باللجنة الدولية.

اشترك في نشرتنا الإلكترونية