عين على
جمهورية الكونغو الديمقراطية

تعمل اللجنة الدولية على تعزيز احترام القانون الدولي الإنساني في جمهورية الكونغو الديموقراطية في ما يخص معاملة المدنيين والمحتجزين، وتقدم العون للسكان المتضررين من النزاع والعنف الداخلي لمساعدتهم على الصمود والاعتماد على الذات. كما توجه اللجنة الدولية جهودها لتحسين إمدادات المياه ومرافق الصرف الصحي، وتعزيز خدمات الرعاية الصحية للجرحى والمرضى بما فيهم ضحايا العنف الجنسي، ولمّ شمل العائلات المشتتة في البلاد.

النزاع في جمهورية الكونغو الديمقراطية

الأخبار
بالأرقام

خلال عام 2017

  • 26,500
    محتجز تمت زيارته بالإضافة إلى حصول 10,900محتجز على مساعدات غذائية وطبية شهرياً.
  • 545,200
    شخص استفادوا من حصول أفضل للمياه في أماكن ريفية وحضرية.
  • 117,800
    شخص حصلوا على طعام.
  • 989
    من مصابي الحرب من مدنيين ومقاتلين خضعوا لعمليات جراحية على يد فرق جراحية تابعة للجنة الدولية.
  • 278
    من الأطفال غير المصحوبين تم جمعهم بأهلهم بما في ذلك 104 طفل كانوا قد سلحوا سابقًا.
  • 4,640
    من عناصر الأمن والقوات المسلحة تلقوا دورات في القانون الدولي الإنساني لرفع مستوى الوعي بالقانون.
  • 52,185
    حصلوا على مساعدات مالية
  • 139,740
    نازح حصلوا على احتياجات أساسية.
  • 78,722
    شخص وخاصة من الأطفال تلقوا لقاحات طبية.
  • 13,534
    سيدة حصلن على استشارات طبية
  • 91,590
    استطاعوا تحسين دخلهم بفضل الدعم المقدم للأدوات الزراعية وصيد السمك.