اليوم العالمي للمياه: المحافظة على تدفق المياه، اليوم وغدًا

في جميع أنحاء العالم، يسهم عمل اللجنة الدولية للصليب الأحمر في مجال المياه والسكن في تحسين حياة الملايين، الذين بلغ عددهم في 2015 ثلاثون مليون شخص على وجه الدقة.

ولا شك أننا بإيصال المياه في أوقات النزاع وحالات الطوارئ الأخرى فإننا ننقذ حياة الكثيرين. غير أننا لا نكتفي بهذا، فنحن ندرب الأفراد المتخصصين والمجتمعات المحلية على الحفاظ على البنية التحتية الحيوية للمياه، بما يكفل لهم تأمين المياه النظيفة والآمنة ليس فقط ليومهم الحاضر، بل لسنوات قادمة. وبهذا تسهم جهودنا -إلى جانب الحفاظ على استمرار تدفق المياه- في خلق فرص عمل، وأي عمل يكون أعظم ثمرة من ضمان توفير المياه لمجتمع محلي؟
بمناسبة اليوم العالمي للمياه (22 آذار/ مارس)، نلقي الضوء على عمل موظفينا العاملين في مجال المياه والسكن في جميع أنحاء العالم.

اقرأ المزيد حول : ما تبذله اللجنة الدولية لتوفير المياه للمتضررين من الحرب والعنف.

اشترك في نشرتنا الإلكترونية