• ارسال
  • طبع

أرشيف الحرب العالمية الأولى: توقف البحث بسبب أعمال الحفظ

01-07-2011

توقف خدمة البحث في بيانات الأفراد بسبب العمل في مشروع حفظ ونقل أرشيف الحرب العالمية الأولى.

كان بدء التوثيق الرقمي لأرشيف الوكالة الدولية لأسرى الحرب (1914-1919) بنهاية عام 2010، بمثابة إجراء حاسم إزاء حفظ هذه الوثائق المحمية بموجب برنامج اليونسكو الخاص بذاكرة العالم، بغرض أن تكون تذكارا لأسرى الحرب العالمية الأولى.

وقد ظلت الوكالة، طوال سنوات الحرب، تجمع المعلومات التي تتلقاها من الدول القائمة بالاحتجاز والوكالات الوطنية عن الأسرى من الأعداء، وتحللها وتنظمها، مما مكنها من مضاهاة تلك المعلومات مع الطلبات التي تتلقاها من الأقارب واستعادة الروابط العائلية. ولتنظيم هذا الأرشيف، أنشأت الوكالة مع هذه الوثائق نظاما بحثيا – قاعدة بيانات يدوية – تتكون بشكل رئيسي من مجموعة من القوائم تشمل نحو 500000 صفحة، وبطاقات فهرسة تحوي ستة ملايين بطاقة. والبحث في هذا الأرشيف ليس بالأمر اليسير، إذ يلزم فحص عدة مصادر للبحث عن هوية شخص واحد، كما أنه يستغرق ساعات عمل طويلة.

أجرت اللجنة الدولية، حتى منتصف عام 2011، بحوثا دورية في هذه المحفوظات لصالح أولاد وأحفاد العائلات أو المؤرخين، وصلت إلى عدة مئات من الأبحاث كل عام. ولكن نظرا للاسترجاع المكثف للمواد لأغراض الحفظ، زادت صعوبة تنظيم عمليات البحث وأصبح على مقدمي الطلبات الانتظار لمدة تزيد عن العام للحصول على المعلومات.

ومع تنامي حجم المعالجات التي تُجرى للأرشيف، والأعمال المعقدة التي يجب إنجازها، كان لابد من توقف نشاط البحث لحين إشعار آخر. وبالتالي لن تُقبل طلبات جديدة للبحث، ولكن سوف يستمر العمل في الطلبات التي سُلمت قبل أغسطس/آب 2011.

وسوف تطور النسخة الرقمية من هذا الأرشيف آليات البحث وتجعلها أكثر قوة وسرعة، كما ستمكن المؤسسات الشريكة والجمهور المهتم من البحث بوسائلهم الخاصة من خلال الإنترنت.

ومن المزمع انتهاء العمل بالمشروع في أوائل عام 2014.