الأرشيف الصوتي للجنة الدولية قريباً على شبكة الانترنت

26-10-2010 مقابلة

يجري الآن إعداد نسخ رقمية للأرشيف الصوتي للجنة الدولية وستتاح قريباً للجمهور. وتقدم هنا السيدة "فلورانس زورشر", أمينة للمحفوظات في اللجنة الدولية, بعض التوضيحات عن هذه العملية بمناسبة اليوم العالمي للتراث السمعي والبصري الذي تحتفل به منظمة اليونسكو في 27 تشرين الأول/أكتوبر 2010.

ماذا يتضمن هذا الأرشيف الصوتي للجنة الدولية ؟

توجد هنا بداية تسجيلات أنتجت للبث الإذاعي لاسيما تلك التي شكلت مواد البث الإذاعي لمحطة Radio-Intercroixrouge والتي أصبحت فيما بعد إذاعة الصليب الأحمر RCBC .وقد جرى تخصيص تردد البث لمحطة الإذاعة للجنة الدولية للصليب الأحمر مباشرة بعد الحرب العالمية الثانية لكي تذيع رسائل ومعلومات من الميدان. ونجد أيضاً في هذا الأرشيف نشرات, ومسلسلات, وبرامج كانت تبث بمناسبة اليوم الدولي للصليب الأحمر الذي يحتفل فيه كل عام في 8 أيار/مايو.

كما نجد في الأرشيف برامج إذاعية أنتجت لأغراض تاريخية وتراثية, مثل تسجيلات المؤتمرات الدولية, ومجالس المندوبين, واجتماعات خبراء متنوعة. وتشمل المحفوظات مؤتمرات صحفية, وتقارير لزيارات رسمية, وتصريحات لأعضاء من اللجنة الدولية للصليب الأحمر, وشهادات لمندوبين وشهادات لضحايا عانوا من النزاعات.

ما هي الفترة الزمنية التي يغطيها هذا الأرشيف؟

تغطي المحفوظات بصورة رئيسية الفترة الممتدة من الستينات إلى التسعينات. وقد أوقفت إذاعة RCBC بثها عام 1996. وثمة وثائق تعود إلى ما قبل الستينات تكّمل هذا الأرشيف.

وقد ضاع للأسف قسم كبير من التسجيلات الأولى التي أذيعت مباشرة بعد الحرب العالمية الثانية . فلا يوجد مثلاً أي أثر لتسجيلات إذاعة RCBC التي بثت أسماء الأسرى الذين أطلق سراحهم لدى انتهاء النزاع . إلا أن دراسة معمقة لأرشيف اللجنة الدولية المكتوب سمحت بإعادة تحديد تاريخ بدايات البث الإذاعي للجنة الدولية.

لماذا يجب الحفاظ على هذا الأرشيف الصوتي وكيف؟

لأن اللجنة الدولية أدركت أن هذا التراث غير المألوف لن يظل له أي أثر ما لم تتم حفظ التسجيلات في صورة رقمية سريعا. فوسائط التسجيل الأصلية بدأت تتلف وبعد قليل لن تعود قراءتها ممكنة. وما يبدو مدهشاً أن الوسائط الأحدث هي الأكثر تعرضاً للتلف.

بدأ تنفيذ المشروع عام 2009 وسينتهي عام 2013. وسوف يتم تحويل 2500 ساعة تسجيل إلى نسخ رقمية وذلك بفضل مساندة جمعية "ميمورياف" (جمعية الحفاظ على التراث السمعي والبصري السويسري Memoriav) , وتعاون المكتبة الصوتية السويسرية .

وباشرت اللجنة الدولية منذ العام 2005 بتنفيذ مشاريع متنوعة لحفظ أرشيفها لاسيما محفوظات الحرب العالمية الأولى, والصور الفوتوغرافية والأفلام. وربما كانت الوثائق الصوتية هي الأقل شهرة من بين كل المحفوظات, مع أنها تضيف بعداً آخر للأفكار والوثائق المكتوبة والصور. وتلقى صدى في خيال المستمع كما تغذي مخيلة الباحث الذي يستطيع أن يسمع اليوم ما قيل في الأمس القريب أو البعيد. فالمصادر الصوتية تكمل بذلك المصادر المكتوبة.

هل هذه الوثائق متاحة الآن؟

من المتوقع في القريب العاجل أن يسمح برنامج حاسوبي بتيسير الوصول إلى هذا الأرشيف ويتيح لجمهور أوسع الاطلاع على فهرس لهذه الوثائق على شبكة الانترنت. وحاليأ, يوفر المسؤولون عن المحفوظات في اللجنة الدولية الوثائق للباحثين طالما توفرت النسخ الرقمية منها. ويتوافق ذلك مع الهدف المنشود من تحويل الوثائق إلى نسخ رقمية, ألا وهو تأمين التراث الصوتي للجنة الدولية لكي يتاح للأجيال القادمة التعرف إليه.

الصور

جنيف, 1945. كانت محطة Intercroixrouge تبث أسماء الأسرى الذين أطلق سراحهم بعد نهاية الحرب العالمية.  

جنيف, 1945. كانت محطة Intercroixrouge تبث أسماء الأسرى الذين أطلق سراحهم بعد نهاية الحرب العالمية.
© ICRC / v-p-hist-e-02913

جنيف, 1967. افتتاح استوديو للتسجيل الصوتي خاص بوحدة الاتصالات السلكية واللاسلكية التابعة للجنة الدولية.  

جنيف, 1967. افتتاح استوديو للتسجيل الصوتي خاص بوحدة الاتصالات السلكية واللاسلكية التابعة للجنة الدولية.
© ICRC / v-p-rad-e-00061