صفحة من الأرشيف: قد تحتوي على معلومات قديمة
  • ارسال
  • طبع

سورية: مأساة إنسانية تنذر بعواقب وخيمة

29-08-2013 بيان صحفي 143/13

جنيف/دمشق (اللجنة الدولية للصليب الأحمر) – تعرب اللجنة الدولية عن تخوّفها من التطورات الأخيرة في سورية، بما في ذلك ما ورد خلال الأسبوع الماضي من تقاريرعن استخدام الأسلحة الكيميائية وما تلا ذلك من تصعيد في الأحداث.

وقال السيد "ماغني بارث"، رئيس بعثة اللجنة الدولية في سورية: "لقد بلغت معاناة المدنيين في سورية اليوم مستويات غير مسبوقة، ولا تبدو نهايتها قريبة". وفقاً للتقارير، سقط حتى الآن  أكثر من 100000 قتيل، ويموت المئات غيرهم يومياً أو ينازعون بسبب إصاباتهم. وعلاوةً على ذلك، يلتحق مئات الأشخاص كل يوم بملايين السوريين النازحين داخل بلادهم أو الباحثين عن ملجأ لهم خارجها. وأضاف السيد "بارث" قائلا: "ومن المحتمل أن يؤدي المزيد من التصعيد إلى نزوح أعداد أكبر وزيادة الاحتياجات الإنسانية الهائلة أصلاً".

وقال السيد "بارث" أيضاً: "يوجد نقص حاد في الإمدادات الطبية الحيوية والمواد الغذائية والمياه في عدد من المناطق المعزولة منذ أشهر والتي لم يُسمح لللجنة الدولية والهلال الأحمر العربي السوري بالوصول إليها. فعلى سبيل المثال،  يموت الناس في أجزاء كبيرة من ريف دمشق بسبب نقص الإمدادات الطبية وعدم وجود ما يكفي من العاملين في المجال الطبي لمساعدتهم. كما أنهم يتضوّرون جوعاً لعدم وصول المساعدات إليهم بانتظام".

وأضاف السيد "بارث" قائلا: "ما زالت اللجنة الدولية ومنظمة الهلال الأحمر العربي السوري ملتزمتين كما هو حالهما أبداً بتلبية الاحتياجات أينما كانت وأيّاً كانت، شريطة أن يتسنّى لنا القيام بالعمل الإنساني وأن يسمح لنا بالوصول غير المشروط إلى جميع المناطق".

ويتوجب على أطراف النزاع بموجب القانون الدولي الإنساني السماح بإيصال المساعدات الإنسانية إلى المدنيين المحتاجين وتسهيل إيصالها بسرعة وبلا أية عوائق. كما يجب عليها أيضاً أن تحترم حق جميع الجرحى والمرضى، سواء كانوا مقاتلين أو مدنيين، في تلقي الرعاية الطبية في أقرب وقت ممكن. وفضلاً عن ذلك، يشكل استخدام أي طرف من الأطراف للأسلحة الكيميائية انتهاكاً جسيماً للقانون الدولي الإنساني. وتدعو اللجنة الدولية جميع أطراف النزاع في سورية إلى التقيد بالحظر التام لاستخدام الأسلحة الكيميائية.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال:
بالسيدة ريما كمال، اللجنة الدولية، دمشق، الهاتف: 336718 930 963+ أو 0476 331 11 963+
أو السيدة ديبة فخر، اللجنة الدولية، جنيف، الهاتف: 7303723 4122+ أو 4473726 4179+