صفحة من الأرشيف: قد تحتوي على معلومات قديمة
  • ارسال
  • طبع

الصين: قادة عسكريون من جميع أرجاء العالم يسعون إلى تعزيز احترام قانون الحرب

22-09-2014 بيان صحفي 14/168

بيجين/ جنيف (اللجنة الدولية للصليب الأحمر) – سيشارك 57 ضابطاً من كبار القادة العسكريين في 57 بلداً في حلقة عمل كبار الضباط بشأن القواعد الدولية الضابطة للعمليات العسكرية لعام 2014 (SWIRMO)، التي ستُعقد في "سيان" بالصين في الفترة الممتدة من 22 إلى 27 أيلول/سبتمبر 2014. وستشترك اللجنة الدولية للصليب الأحمر وجيش التحرير الشعبي الصيني في تنظيم حلقة العمل لهذا العام.

وقال السيد "إيف ساندو" الذي سيتولى افتتاح حلقة العمل رسمياً، وهو عضو في الهيئة الرئاسية العليا للّجنة الدولية للصليب الأحمر، في هذا الصدد: "تتيح حلقة عمل كبار الضباط بشأن القواعد الدولية الضابطة للعمليات العسكرية لعام 2014 فرصة مهمة للقادة العسكريين لإطلاع نظرائهم على تجاربهم الخاصة بالتحديات المتعلقة بتطبيق القواعد القانونية الضابطة للعمليات العسكرية. وسيتعلم المشاركون في حلقة العمل، عن طريق الاستعانة بدراسات خاصة بحالات عملية وبوسائل تدريبية افتراضية، سُبلاً فعالة لتحسين الامتثال لأحكام القانون. ويسرّني أيّما سرور عقد حلقة العمل لهذا العام في الصين، إذ تحرص اللجنة الدولية على تعزيز حوارها مع الصين بشأن القضايا الإنسانية التي تحظى باهتمام الطرفين".

ويرى نائب الأمين العام للدائرة السياسية العامة لجيش التحرير الشعبي الصيني السيد "يان جون" أنّ "العمل الذي يضطلع به الصليب الأحمر عمل عظيم ونبيل"، وأنّ "اللجنة الدولية تساهم مساهمة ممتازة في تقديم المساعدات الإنسانية وتعزيز الروح الإنسانية والسلام والتنمية". وقال السيد "يان جون" أيضاً: "يسعى جيش التحرير الشعبي الصيني سعياً حثيثاً إلى نشر قانون النزاعات المسلحة ووضع الروح الإنسانية التي تدعو إليها اتفاقيات جنيف موضع التطبيق، وتحظى جهوده في هذا الصدد باستحسان واسع النطاق على الصعيد العالمي. ويواجه قانون النزاعات المسلحة في الوقت الحاضر تحديات جديدة متعددة، ممّا يتطّلب قيام الدول بتعزيز الإعلام والتواصل بشأن هذا القانون. ويودّ جيش التحرير الشعبي الصيني أن يواصل تعزيز التواصل والتعاون مع اللجنة الدولية، وأن يقدّم المزيد من المساهمات في العمل الإنساني الدولي".

وسيُطلب من المشاركين في حلقة العمل، خلال عملية تدريبية تحاكي عملية عسكرية في منطقة نزاع، تحرير جزيرة يسيطر عليها العدو وإصدار الأوامر اللازمة لضمان الامتثال لقانون الحرب. وقال السيد "ساندو" في هذا الصدد: "لا يحول الامتثال للقانون دون تنفيذ المهمة المراد تنفيذها. ويبيّن قانون الحرب المبادئ المهمة التي يجب إدماجها في الإجراءات العسكرية الخاصة باتّخاذ القرارات. ويُفترض أن تبيّن الأنشطة التدريبية التي ستتخلل هذا الأسبوع والتي تحاكي الأحداث الواقعية كيف يمكن أن يصبح إيلاء العناية الواجبة لتلك المسائل القانونية شيمة من شِيَم القادة العسكريين".

وسيجري التركيز، خلال حلقة عمل كبار الضباط بشأن القواعد الدولية الضابطة للعمليات العسكرية لعام 2014، على ضرورة أخذ الاعتبارات القانونية في الحسبان عند التخطيط للعمليات العسكرية وأثناءها، ولا سيّما في عملية اتّخاذ القرارات أثناء المهمات القتالية والمهمات الخاصة بإنفاذ القوانين، وضرورة ضمان إدماج القانون إدماجاً تاماً في العقيدة العسكرية وفي التعليم العسكري والتدريب العسكري الميداني وقواعد الانضباط. ويرمي هذا الأمر إلى التشجيع على التحلي بسلوك يقوم على الامتثال لأحكام القانون أثناء كل العمليات العسكرية بمختلف أنواعها وأشكالها.

وتشترك اللجنة الدولية والقوات المسلحة لبلد معيّن كل عام في تنظيم حلقة عمل كبار الضباط بشأن القواعد الدولية الضابطة للعمليات العسكرية من أجل تعزيز فهم المسائل القانونية الدولية الأكثر إلحاحاً في عالمنا في الوقت الحاضر. وكانت سويسرا شريكة اللجنة الدولية في تنظيم حلقة العمل لعام 2007 وعام 2008 وعام 2010، وكانت فرنسا شريكة اللجنة الدولية في تنظيمها في عام 2009. وعُقدت حلقة العمل لأول مرة خارج أوروبا عندما شاركت جنوب أفريقيا اللجنة الدولية في تنظيمها في عام 2011، وتلتها ماليزيا في عام 2012. وعُقدت حلقة العمل في العام الماضي في كارتاخينا دي إندياس بكولومبيا.

للمزيد من المعلومات، يُرجى الاتصال:
بالسيد Shuangfeng Zhang، بعثة اللجنة الدولية في بيجين، الهاتف: 8618511125459+
أو بالسيد Ewan Watson، مقرّ اللجنة الدولية في جنيف، الهاتف: 41227303345+ أو 41792446470+