• ارسال
  • طبع

الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر تشجب مقتل متطوع آخر للهلال الأحمر العربي السوري في سورية

16-01-2014 تصريح

تُدين الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر مقتل المتطوع حكمت محمد كرباج، المتطوع لدى شعبة الضمير التابعة لفرع ريف دمشق للهلال الأحمر العربي السوري. وكان المتطوع حكمت قد تُوفي نتيجة للمعاملة السيئة أثناء فترة اختفائه لمدة خمسة أشهر وذلك بعد أن وُجد مرميا على أحد الأرصفة في مدينة جرمانا بتاريخ 5 كانون الثاني 2014 حيث تمّ نقله إلى المشفى ولكن وضعه الصحي كان سيئا للغاية ووافته المنية يوم 8 كانون الثاني 2014 .

بوفاة المتطوع حكمت يكون الصراع في سورية قد حصد حتى الآن حياة أربعة وثلاثون متطوعا من متطوعي الهلال السوري، جميعهم قُتلوا أثناء تأديتهم لواجبهم الإنساني، جميعهم كانوا يحملون بوضوح شارة الهلال الأحمر والتي تشير بوضوح إلى انتمائهم إلى الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر والتي يفترض أن تُوفر لهم الحماية وفقا القانون الدولي الإنساني.

مع تدهور الأوضاع في سورية فإن وفاة حكمت تعكس الصعوبات والمخاطر التي يتعرض لها المتطوعين والعاملين في المجال الإغاثي في الهلال الأحمر العربي السوري.

تكرر الحركة الدولية دعوتها لجميع الأطراف المعنيه بالنزاع في سورية إلى احترام عمل الصليب الأحمر والهلال الأحمر وضمان سلامة متطوعي الهلال السوري وتمكينهم من الوصول إلى المحتاجين في جميع أنحاء البلاد دون أية عوائق. وتدعو أيضا أولئك الذين لهم تأثير في هذا المضمار إلى المساعدة لضمان وصول المساعدات الإنسانية لمن هم في أمس الحاجة إليها. دون التقيد بالقانون الدولي الإنساني سيصبح إنقاذ الأرواح وتقديم المساعدة التي تتفاقم الحاجة لملايين السوريين قريبة من المُحال.

تعبّر الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر عن خالص تعازيها لأُسرة حكمت محمد كرباج وتضامنها التّام مع الهلال الأحمر العربي السوري، وتحثّ كل عضو من أعضاء الحركة الدولية، كل متطوع، كل موظف وكل داعم للتضامن مع الهلال الأحمر العربي السوري والاستمرار في تجديد وتعزيز الدعوة المشتركة والمتكررة لاحترام وحماية المتطوعين والعاملين في مجال الإغاثة في سورية.