كولومبيا: الإفراج عن جنرال وفردين آخرين من أفراد الجيش المحتجزين لدى القوات المسلحة الثورية لكولومبيا - الجيش الشعبي

30 تشرين الثاني/نوفمبر 2014

وقال رئيس بعثة اللجنة الدولية في كولومبيا السيد "كريستوف هارنيش" في هذا الصدد: "تمكننا من تنفيذ هذه العملية لأن الأطراف المعنية تثق في اللجنة الدولية وتحترم عملها الإنساني". وأضاف بقوله: "نحن لا نزال على استعداد للعمل كوسيط محايد في عمليات من هذا القبيل".

وقام طبيب من اللجنة الدولية شارك في عملية التسليم بفحص الأشخاص المفرج عنهم وأكد أن بإمكانهم السفر. وبعد ذلك نُقلوا على متن مروحية تحمل شارة اللجنة الدولية إلى "ميديلين" عاصمة مقاطعة "انتيوكيا" في الشمال الغربي من البلاد، حيث كان في استقبالهم ممثلون عن الجيش الكولومبي.

وقال السيد "هارنيش أيضاً: ""نأمل أن تُستأنف محادثات السلام بين الحكومة الكولومبية والقوات المسلحة الثورية لكولومبيا في وقت قريب. ونحن مستمرون في دعم هذه العملية بغية التخفيف من معاناة جميع ضحايا هذا النزاع الذي طال أمده".

وقد يسرت اللجنة الدولية الإفراج عن 25 شخصاً كانت تحتجزهم جماعات مسلحة في عام 2013 و36 شخصاً آخرين في عام 2012. وأُطلق سراح أكثر من 1500 أسير في كولومبيا منذ عام 1994 بفضل الجهود التي بذلتها اللجنة الدولية بصفتها وسيطاً محايداً.

السيدةللمزيد من المعلومات، يُرجى الاتصال:

السيدةPatricia Rey، اللجنة الدولية، بوغوتا، الهاتف: 00573114910789، الحساب على تويتر: @PReyCICR

أو بالسيدة Laura Cristina Gómez، اللجنة الدولية، بوغوتا، الهاتف: 00573114910775

أو بالسيد Alexis Heeb، اللجنة الدولية، جنيف، الهاتف: 0041792187610 ، الحساب على تويتر: @AHeebICRC