صفحة من الأرشيف: قد تحتوي على معلومات قديمة

جمهورية أفريقيا الوسطى: تقديم المساعدة لأكثر من 2000 شخص في "بامباري"

05-08-2014 بيان صحفي 14/136

بانغي/جنيف (اللجنة الدولية للصليب الأحمر) – ما زال آلاف النازحين بسبب أعمال العنف في بامباري بجمهورية أفريقيا الوسطى يعيشون في ظروف مزرية. وقد سعت اللجنة الدولية للصليب الأحمر وجمعية الصليب الأحمر لأفريقيا الوسطى إلى مساعدة هؤلاء النازحين إذ قامتا خلال الفترة الممتدة من 30 تموز/يوليو إلى 4 آب/أغسطس 2014 بتزويد أكثر من 2000 نازح في بامباري بلوازم منزلية أساسية.

CC BY-NC-ND/ICRC/C. Degen

وبدأت أعمال العنف تعصف بهذه المدينة الواقعة في شرق وسط جمهورية أفريقيا الوسطى في بداية شهر تموز/يوليو. ووصف مندوب اللجنة الدولية في بامباري السيد "صامويل كاداسو" الوضع الإنساني هناك قائلاً: "ما زال الوضع الإنساني خطيراً. ولا يستطيع عدد كبير من النازحين الموجودين في المدينة وضواحيها الوصول إلى حقولهم ولا إلى الأسواق. ولم تنتعش الحركة الاقتصادية بعد، ممّا يؤثر في قدرتهم على العيش".

وقد فرّ معظم الأشخاص الذين تساعدهم اللجنة الدولية من أعمال العنف في مناطق بانغي وكوانغو وغريماري والمناطق المحيطة بمدينة بامباري. وبيّن السيد "كاداسو" أوضاعهم قائلاً: "هؤلاء الأشخاص ليسوا مجتمعين في مكان واحد، بل تؤويهم عائلات مضيفة وظروفهم المعيشية مزرية". وقد حصلوا على كميات من الصابون، وعلى مآزر تقليدية وحصائر وبطانيات وناموسيات وأوعية لتيسير حياتهم اليومية.

وقال السيد "كاداسو" في هذا الصدد أيضاً: "لقد اضطُر هؤلاء الناس إلى هجر مدنهم وقراهم على عجل وفقدوا كل شيء، إذ فقد التجار متاجرهم ومن كانوا يملكون حقولاً لم يعد بإمكانهم الوصول إليها". ووزّعت اللجنة الدولية أيضاً، على طول محور محور بامباري – إيبي، مواد غذائية (أرز وزيت وفاصوليا وملح) على أكثر من 400 نازح.

وتواصل اللجنة الدولية فضلاً عن ذلك تزويد 18000 نازح تجمعوا في موقعين في بامباري بمياه الشرب لتلبية احتياجاتهم اليومية منها.

للمزيد من المعلومات، يُرجى الاتصال:
بالسيد Germain Mwehu، اللجنة الدولية، بانغي، الهاتف: 23675643007+
أو بالسيد Jean-Yves Clémenzo ، اللجنة الدولية، جنيف، الهاتف: 41227302271+ أو 41792173217+