المعتقل الفلسطيني المُضرب عن الطعام في حالة حرجة

القدس – تعبّر اللجنة الدولية للصليب الأحمر عن قلقها البالغ إزاء تدهور الحالة الصحية للسيد غضنفر أبو عطوان، وهو فلسطيني معتقل إدارياً ويُعالج في مستشفى بإسرائيل.
بيان صحفي 06 تموز/يوليو 2021 إسرائيل و الأراضي المحتلة

قال رئيس قسم الصحة باللجنة الدولية في إسرائيل والأراضي المحتلة، إيف جيبينز: "يزور أطباء اللجنة الدولية السيد غضنفر أبو عطوان ويراقبون حالته عن كثب. بعد مرور أكثر من 63 يوماً على إضرابه عن الطعام، نحن نشعر بالقلق إزاء العواقب الصحية المحتملة التي لا رجعة فيها. من منظور طبي، فإن السيد غضنفر يدخل مرحلة حرجة".

بصفتها مؤسسة إنسانيّة محايدة، فإنّ اللجنة الدولية لا تدعم الإضراب عن الطعام ولا تُدينه. يراقب موظفو اللجنة الدولية وضع المضربين عن الطعام للتأكد من معاملتهم باحترام وحصولهم على الرعاية الطبية الملائمة، وضمان السماح لهم بالبقاء على اتصال مع عائلاتهم. وكانت آخر زيارة للسيد غضنفر أبو عطوان بتاريخ 05 تموز/ يوليو. 

تحثّ اللجنة الدولية السلطات المختصّة والمريض وممثّليه على إيجاد حل يجنّب فقدان الحياة.

  

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بـِ:

سهير زقوت (اللغة العربية والإنجليزية)، اللجنة الدولية للصليب الأحمر، غزة، هاتف: 00972599255381

يحيى مسودة (اللغة العربية والإنجليزية)، اللجنة الدولية للصليب الأحمر، القدس، هاتف:00972526019148

حسابنا العربي على فيسبوك

حسابنا العبري على فيسبوك 

حسابنا على تويتر

مدونتنا الإلكترونية