سورية: لابد من احترام وحماية موظفي الإغاثة الإنسانية والممتلكات التابعة لعملياتها

15 آذار/مارس 2020

تعرب اللجنة الدولية للصليب الأحمر (اللجنة الدولية) عن قلقها العميق إزاء مداهمة مسلحين لمكتب فرع الهلال الأحمر العربي السوري في إدلب وشعبته في مدينة أريحا في 14 آذار/مارس، وهو الحادث الذي شهد احتجاز موظفي الهلال الأحمر ومتطوعيه بصفة مؤقتة، وإتلاف الممتلكات، والاستحواذ على المساعدات الإنسانية.

تشدد اللجنة الدولية على ضرورة احترام وحماية العاملين في الإغاثة الإنسانية والتجهيزات المستخدمة في ذلك، وتشير بالتحديد إلى قلقها تجاه سلامة موظفي ومتطوعي الهلال الأحمر العربي السوري في ادلب.

وفي هذه اللحظة الحرجة التي تشهد حاجة ماسة إلى المساعدات الإنسانية في إدلب، يجب ألا تُرتكب مثل هذه الأفعال التي تضعف قدرة الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر على الاستجابة للاحتياجات الملحة في إدلب. وتُذكر اللجنة الدولية بأهمية احترام القانون الدولي الإنساني ومطالبة جميع أطراف النزاع بالسماح بمرور الإغاثة الإنسانية وتسهيل مرورها إلى من هم في حاجة إليها من المدنيين بسرعة ودون معوقات.

وتؤكد اللجنة الدولية مجددًا على استعدادها رفع مستوى الاستجابة الإنسانية، بالتعاون مع الهلال الأحمر العربي السوري والشركاء الآخرين في الحركة، لمساعدة المتضررين من الأزمة الجارية في شمال غربي سورية.