نيجيريا: على قوات الأمن السماح بوصول المستجيبين الأوائل وضبط النفس في مواجهة الاحتجاجات

نيجيريا: على قوات الأمن السماح بوصول المستجيبين الأوائل وضبط النفس في مواجهة الاحتجاجات

أبوجا (اللجنة الدولية) - دعت اللجنة الدولية للصليب الأحمر (اللجنة الدولية)، اليوم، إلى ضرورة السماح للمستجيبين الأوائل الذين يسعون إلى مساعدة الجرحى بأداء عملهم دون عوائق في خضم الاحتجاجات المستمرة في نيجيريا، كما دعت قوات الأمن إلى عدم استخدام الذخيرة الحية إلا كملاذ أخير.
بيان صحفي 21 تشرين الأول/أكتوبر 2020 نيجيريا

وتشعر اللجنة الدولية بالقلق إزاء تصاعد العنف وتزايد عدد الضحايا، داعيةً إلى ضبط النفس مع استمرار الاحتجاجات في العديد من المدن النيجيرية.

وفي هذا السياق، قال السيد "إيلوي فيليون"، رئيس بعثة اللجنة الدولية في نيجيريا: "ينبغي لقوات الأمن استخدام وسائل غير عنيفة قبل اللجوء إلى استخدام القوة والأسلحة النارية. ويجب أن يكون استخدام القوة من جانب قوات الأمن متناسبًا مع الوضع وأن يظل إجراءً استثنائيًا". وتابع: "وفقًا للمعايير القانونية الدولية، ينبغي ألا تُستخدم الأسلحة النارية والذخيرة الحية إلا كملاذ أخير وفقط للحماية من أي تهديد وشيك للحياة".

ويعمل متطوعو جمعية الصليب الأحمر النيجيري في الميدان لتقديم الإسعافات الأولية وإجلاء الجرحى.

وأضاف السيد "فيليون" قائلًا: "من الأهمية بمكان أن يحظى المستجيبون الأوائل وسيارات الإسعاف بالاحترام من قِبل الجميع حتى يتسنى لهم الوصول إلى المصابين بأمان. إذ تتوقّف أرواح الناس على جهودهم".

وتتابع اللجنة الدولية وجمعية الصليب الأحمر النيجيري الوضع عن كثب كُلما طرأ تطورٌ للأحداث.

 

 

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بـ:
السيدة Alyona Synenko، بعثة اللجنة الدولية في أبوجا، الهاتف: +234 903 151 5543
السيد Aliyu Dawobe، بعثة اللجنة الدولية في أبوجا، الهاتف: +234 803 953 4881