بوروندي: اللجنة الدولية قلقة من تصعيد العنف وتدعو إلى ضبط النفس

09 تشرين الثاني/نوفمبر 2015
بوروندي: اللجنة الدولية قلقة من تصعيد العنف وتدعو إلى ضبط النفس
لاجئون فارّون على خلفية الاضطرابات السياسية التي تشهدها بوروندي في طريقهم لقضاء حوائجهم في الصباح الباكر في مخيم نياغوروسو للّاجئين في ميكيري بتنزانيا.CC BY-NC-ND / ICRC / Kate Holt

بوجومبورا/جنيف (اللجنة الدولية للصليب الأحمر) – تشعر اللجنة الدولية بقلق شديد للغاية من العنف الذي يدور في بوروندي ومن عواقبه على المستوى الإنساني. وهي تدعو جميع الأطراف المعنية إلى ضبط النفس وإلى احترام السكان المدنيين وإلى السماح لمن يشاء بمغادرة المناطق المتضررة بالعنف. وتطلب اللجنة الدولية أن يتاح للضحايا من كل جانب أن يحصلوا على المساعدة التي يحتاجونها، ولا سيما المساعدات المتعلقة بالرعاية الصحية.

لقد أعرب السيد جورجيوس جورغانتاس، رئيس بعثة اللجنة الدولية في بوروندي، عن قلقه الشديد قائلا: "أجواء العنف التي تهز بوروندي ومحيطها تسببت في سقوط عدة مئات من القتلى والجرحى. واعتقل مئات الأشخاص واضطر عدة آلاف من سكان العاصمة للهرب من أحيائهم ليلوذوا بالمناطق التي لم يصلها العنف."

ولتلبية الاحتياجات الإنسانية الناجمة عن هذه الأزمة، كثفت اللجنة الدولية أنشطتها ودعمها للصليب الأحمر البوروندي. وأضاف السيد جورغانتاس مشددا: "أقام الصليب الأحمر البوروندي مرافق لتقديم الإسعافات الأولية في عدة أحياء بالعاصمة لإسعاف وإجلاء الجرحى. ولا بد من تيسير وصول الجرحى إلى هذه المرافق وتيسير نقلهم نحو مراكز العلاج."

وتزور اللجنة الدولية أيضا الأشخاص الذين اعتقلوا في سياق أجواء التوتر والعنف بالبلد لكي تتأكد من أن المعايير الدولية محترمة فيما يخص ظروف احتجازهم ومعاملتهم. وهي تقدم المستلزمات الطبية والأدوية عند اللزوم. وتعمل أيضا بالتعاون الوثيق معه الجمعيات الوطنية للصليب الأحمر في البلدان المجاورة من أجل مساعدة مئات الآلاف من البورونديين الذين تفرقوا عن ذويهم بسبب أعمال العنف على تبادل الأخبار مع عائلاتهم.

وتذكر اللجنة الدولية من ناحية أخرى بأن استخدام القوة هو إجراء استثنائي لا يمكن لقوات الأمن اللجوء إليه إلا في المقام الأخير للحفاظ على الأمن والنظام العام في حالات العنف أو لإعادتهما. وأضاف السيد جورغانتاس: "يجب احترام حياة البشر وكرامتهم في جميع الأوقات. ويجب حماية الطواقم والمرافق الصحية وتجنيبها أي أعمال عنف أو تخريب.


لمزيد من المعلومات:
Shahïn Ammane، اللجنة الدولية، بوجومبورا، الهاتف: 25768737220+؛
Claire Kaplun، اللجنة الدولية، جنيف، الهاتف: 41227303149+ أو 41792446405+

اشترك في نشرتنا الإلكترونية