الزيارات العائلية: شريان حياة

02 آيار/مايو 2017

تمثل الزيارات العائلية شريان حياة ليس فقط بالنسبة لأولئك الذين يقبعون خلف القضبان، ولكن لأقاربهم الذين يخلفونهم وراءهم أيضًا.

منذ عام 1968، تنفذ اللجنة الدولية للصليب الأحمر وتشرف على تنفيذ برنامج للزيارات العائلية يتيح لمن يعيشون في قطاع غزة، والضفة الغربية، والقدس، والجولان المحتل زيارة أقاربهم المعتقلين داخل مرافق الاحتجاز الإسرائيلية.
وتحتجز إسرائيل فلسطينيين داخل أراضيها، وليس داخل الأراضي المحتلة بحسب ما يوجبه القانون المتعلق بأوضاع الاحتلال. وبسبب ذلك يتوجب على أفراد عائلاتهم الزائرين الحصول على تصاريح خاصة، ومكابدة ساعات الانتظار عند المرور عبر حواجز التفتيش، والسفر لمسافات طويلة لرؤية أحبائهم.
من خلال مجموعة الصور التالية نتعرف على بعض عائلات المعتقلين الفلسطينيين الذين يستفيدون أو استفادوا في السابق من برنامج الزيارات العائلية الذي تُسيّره اللجنة الدولية.

اشترك في نشرتنا الإلكترونية