من غزة إلى باريس للم الشمل بعد ثلاث سنوات

04 آيار/مايو 2017

قبل بضعة أسابيع، بدأت ليلى، وهي فتاة تبلغ من العمر 7 سنوات، رحلة ستتذكرها طوال حياتها، وهي الرحلة التي أخذتها من غزة إلى باريس لإعادة لم شملها مع عائلتها بعد ثلاث سنوات من الانفصال. 

كانت رحلتها تنطوي على زوبعة من العواطف، من الحزن وراء تركها لجدتها وأحبائها في غزة، والتعب من السفر لأكثر من 24 ساعة وعبور عدة بلدان، إلى الفرح الهائل من معانقتها لوالديها وشقيقتيها مرة أخرى في باريس بعد ثلاث سنوات.
  
تعمل اللجنة الدولية للصليب الأحمر والجمعيات الوطنية للصليب الأحمر والهلال الأحمر معا من خلال برنامج إعادة الروابط الأسرية في جميع أنحاء العالم لتحديد أماكن الأشخاص وإعادة التواصل بينهم  وبين أقاربهم. ويشمل هذا العمل البحث عن أفراد الأسرة، وإعادة التواصل، وجمع شمل الأسر، والسعي إلى توضيح مصير أولئك الذين لا يزالون مفقودين. 
 

اشترك في نشرتنا الإلكترونية