صدى الانفجاران الذريان في هيروشيما/نغازاكي ما زال يتردد بعد 70 عاما

06 آب/أغسطس 2015
صدى الانفجاران الذريان في هيروشيما/نغازاكي ما زال يتردد بعد 70 عاما
/ ©Reuters

هيروشيما/جنيف (الاتحاد الدولي/اللجنة الدولية)- بعد مرور سبعين عاما على قصف "هيروشيما" و"نغازاكي" بقنبلتين ذريتين، ما زالت جميعة الصليب الأحمر الياباني تقدم إلى آلاف الناجين العلاج من آثار صحية طويلة الأجل، وقد توفي قرابة ثلثي الناجين بسبب السرطان.

وقال رئيس اللجنة الدولية السيد "بيتر ماورر": "ما زلنا نشهد الأثر الصحي الكارثي الناتج عن استخدام أسلحة نووية في هاتين المدينتين، رغم مرور عقود كثيرة على ذلك. فهل توجد حجة أكثر إقناعا لاستكمال إزالة الأسلحة النووية، ولا سيما أن معظم القنابل الموجودة في ترسانات الدول المسلَّحة نوويا أقوى وأشد دمارا؟"

ومن المتوقع أن تستمر حاجة عدة آلاف الأشخاص من بين 200000 ناجٍ تقريبا ما زالوا على قيد الحياة إلى الرعاية من الأمراض الناتجة عن الإشعاعات في الأعوام المقبلة، كما من المتوقع أن يستمر الأثر النفسي الناجم عن التفجيرات في انتياب حتى هؤلاء الناجين غير المرضى جسديا.
وصرح رئيس الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر السيد "تداتيرو كونوي" الذي يمثل الحركة الدولية في احتفالات نصب السلام التذكاري في "هيروشيما" و"نغازاكي"، فقال: "يشكل الاحتفال بهذه الذكرى تذكيرا بالعواقب الإنسانية العشوائية الناجمة عن الأسلحة النووية. فهو ينبه لانتقال هذه العواقب عبر المكان والزمان وعدم القدرة أبدا على احتوائها، متى أُطلق العنان لها".

وفي العام الماضي وحده، عالج المستشفيان التابعان للصليب الأحمر الياباني الخاصان بالناجين من القنبلتين الذريتين في "هيروشيما" و"نغازاكي" 4657 ناجيا و6030 ناجيا على التوالي.

ومات قرابة ثلثي الأشخاص (63 في المائة) من الناجين من القنبلة الذرية في المستشفى بحلول آذار/مارس 2014 وذلك بسبب مرض السرطان، ولا سيما سرطان الرئة (20 في المائة) وسرطان المعدة (18 في المائة) وسرطان الكبد (14 في المائة) وسرطان الدم (8 في المائة) والسرطان المعوي (7 في المائة) وسرطان الغدد الليمفاوية الخبيثة (6 في المائة). وتسبب السرطان خلال هذه الفترة بأكثر من نصف عدد الوفيات في مستشفى "نغازاكي" التابع للصليب الأحمر (56 في المائة).

وتدير جمعية الصليب الأحمر الياباني مستشفيين للناجين من القنبلة الذرية في "هيروشيما" منذ عام 1956 وفي "نغازاكي" منذ عام 1969. وتلقى المستشفيان معاً زيارة أكثر من 2،5 مليون مريض خارجي من الناجين من القنبلتين الذريتين واستقبلا أكثر من 2،6 مليون مريض داخلي من الناجين.

وتأتي الذكرى السبعون للقصف الذري بعد أشهر قليلة من إخفاق مؤتمر الأطراف لاستعراض معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية في الاتفاق على خطوات من أجل المضيّ قُدما في سبيل إزالتها.

للمزيد من المعلومات، يُرجى الاتصال:
باللجنة الدولية للصليب الأحمر:
• السيد "فرانسيس ماركوس"، المسؤول عن العلاقات العامة، اللجنة الدولية للصليب الأحمر، جنيف
الهاتف المحمول: 41792446424+، والبريد الإلكتروني: fmarkus@icrc.org، و"تويتر": @francis_markus

بالاتحاد الدولية لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر:
• السيد "Benoit Matsha-Carpentier"، رئيس الفريق، الاتصالات العامة، الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، جنيف
الهاتف المحمول: 41792132413+، البريد الإلكتروني: benoit.carpentier@ifrc.org، "تويتر": @BenoitstC