تعرب اللجنة الدولية للصليب الأحمر (ICRC) عن قلقها إزاء تدهور صحة ثلاثة معتقلين فلسطينيين، يرقدون في المستشفى في إسرائيل.

15 أيلول/سبتمبر 2016

القدس تعرب اللجنة الدولية للصليب الأحمر (ICRC) عن قلقها إزاء تدهور صحة ثلاثة معتقلين فلسطينيين، يرقدون في المستشفى في إسرائيل.

يخوض محمد البلبول، محمود البلبول ومالك القاضي اضرابا عن الطعام لأكثر من 60 يوما.

وقال الدكتور هيشال، طبيب اللجنة الدولية الذي زار المحتجزين المضربين عن الطعام بانتظام "في هذا الوقت الحرج جدا، نحث المرضى وممثليهم والسلطات المختصة لإيجاد حل يحول دون فقدان حياتهم أو إحداث أضرار لا يمكن علاجها على صحتهم."

يواصل مندوبو اللجنة الدولية وفريقها الطبي زيارة المحتجزين من أجل مراقبة حالتهم الصحية والعلاج المقدم من سلطات السجن والسلطات الطبية، وفقا للقواعد الدولية والمعايير الأخلاقية، وتحديدا إعلان مالطا حول المضربين عن الطعام (الجمعية الطبية العالمية - 1991). كانت اللجنة الدولية على اتصال وثيق مع عائلاتهم، حيث تم إطلاعهم على كافة التطورات، وفقا لرغباتهم، كما وتم تبادل الأخبار الشخصية بينهم.

يسعى موظفو اللجنة الدولية خلال زياراتهم المنتظمة لمرافق الإحتجاز، للتأكد من أن جميع المحتجزين المضربين عن الطعام يدركون تماما الآثار المترتبة على قرارهم، وأنهم يتصرفون من تلقاء أنفسهم وبمحض إرادتهم.

 

للمزید من المعلومات، ُیرجى الإتصال:

بالسيدة سهير زقوت، اللجنة الدولية، غزة، هاتف: 0599255381

أو بالسيد خيسوس سيرانو ریدوندو ،اللجنة الدولية، القدس، الهاتف: 0526019150

اشترك في نشرتنا الإلكترونية