التعامل مع الموتى من منظور الشريعة الإسلامية والقانون الدولي الإنساني: اعتبارات الطب الشرعي في مجال العمل الإنساني

06 آيار/مايو 2020

يناقش هذا المقال عددًا من المسائل والتحديات المعاصرة المرتبطة بالتعامل مع الموتى في النزاعات المسلحة المعاصرة وحالات العنف الأخرى والكوارث الطبيعية في إطار الشريعة الإسلامية والقانون الدولي الإنساني. ومن بين المسائل والتحديات التي تواجه المتخصصين في مجال الطب الشرعي في السياقات والحالات التي تتضمن أطرفًا من المسلمين في الوقت الراهن، الدفن الجماعي والتعجيل بالدفن واستخراج رفات الموتى وتشريح الجثث والدفن في البحر وتعامل الجنس الآخر مع الموتى. ويخلص المقال إلى أن النظامين القانونيين قد وضعا أحكامًا تهدف إلى حماية كرامة الموتى واحترامهم وإلى أنهما يكملان بعضهما بعضًا من أجل تحقيق هذه الحماية في السياقات والحالات المحددة التي تتضمن أطرافًا من المسلمين. والأهداف الرئيسية لهذا المقال لها شقان: الأول أنه يسعى إلى تقديم لمحة عامة عن موقف الشريعة الإسلامية من هذه المسائل والتحديات المحددة، الأمر الذي ينتقل إلى الشق الثاني المتمثل في إسداء بعض المشورة أو الفكر المستبصر حول كيفية تعامل المتخصصين في مجال الطب الشرعي معها.

التعامل مع الموتى من منظور الشريعة الإسلامية والقانون الدولي الإنساني: اعتبارات الطب الشرعي في مجال العمل الإنساني