مالي: فريق اللجنة الدولية للصليب الأحمر حر طليق

22 نيسان/أبريل 2016

 

جنيف/باماكو (اللجنة الدولية للصليب الأحمر) – أُطلق اليوم دون قيد أو شرط سراح أعضاء فريق اللجنة الدولية الثلاثة الذين انقطع الاتصال بهم يوم 16 نيسان/ أبريل 2016 أثناء عودتهم من مهمة في شمال مالي، وهم الثلاثة سالمون معافون.

وصرّح رئيس بعثة اللجنة الدولية في مالي السيد كريستوف لويدي في هذا الصدد قائلاً: "نشعر بالارتياح لهذه النهاية السعيدة ولعودة أفراد فريقنا. وشعرت عائلاتهم التي أُبلغت بالخبر على الفور بسعادة غامرة لانتهاء هذه المحنة". وأضاف بقوله: "نود أن نتقدّم بالشكر للسلطات وللسكان ولقادة المجتمعات المحلية والزعماء الدينيين، ولجميع من ظلوا بجانبنا وقدموا لنا الدعم خلال هذه اللحظات الصعبة. ونشكر العائلات أيضاً على الثقة التي وضعتها فينا وعلى الشجاعة التي أبدتها".

وترفض اللجنة الدولية التكهن بأسباب ودوافع هذا الحادث أو بشأن الجهات المسؤولة عنه. وقال السيد لويدي في الختام: "نأمل أن تشكّل هذه النتيجة السعيدة بالنسبة لفريقنا فرصة لنا للاستمرار في مد يد العون للأشخاص المتضررين من جراء النزاع. ونحن ندعو مجدداً إلى احترام الدور الإنساني البحت الذي تضطلع به كل من اللجنة الدولية للصليب الأحمر وجمعية الصليب الأحمر المالي".

 

للمزيد من المعلومات، يرجي الاتصال

بالسيد Valery Mbaoh Nana، اللجنة الدولية، باماكو، الهاتف:  76 99 63 75  223+  

أو بالسيدة Claire Kaplun، اللجنة الدولية، جنيف، الهاتف: 22 730 31 49  41+  أو 79 244 64 05  41+  

اشترك في نشرتنا الإلكترونية