نيجيريا: بعد أشهر من اختطافها، إعدام موظفة الرعاية الصحية حواء محمد ليمان

16 تشرين الأول/أكتوبر 2018
نيجيريا: بعد  أشهر من اختطافها، إعدام موظفة الرعاية الصحية حواء محمد ليمان
حواء محمد ليمان- القابلة

 أبوجا/جنيف (اللجنة الدولية) – قُتلت موظفة رعاية صحية ثانية كانت محتجزة رهينة في نيجيريا.

كلمات لا يمكن أن تعبر عن حجم الألم الذي يعتصر قلوبنا إثر هذه الفاجعة.

وقد تلقت اللجنة الدولية للصليب الأحمر (اللجنة الدولية) معلومات تفيد مقتل حواء محمد ليمان على يد محتجزيها، فيما يوصف بأنه فعل همجي بالغ الخسة.

وحواء هي ثاني عاملة رعاية صحية في نيجيريا تلقى حتفها على يد خاطفيها في غضون شهر.

وعلقت مديرة عمليات اللجنة الدولية في أفريقيا السيدة "باتريسيا دانزي" قائلة: " لقد فجعتنا أنباء مقتل حواء. وكنا قد أطلقنا مناشدة للتحلي بالرحمة ولإنهاء أعمال القتل هذه التي لا يقبلها عقل. هل يُعقل أن تُقتل موظفتا رعاية صحية خلال فترة زمنية قصيرة هكذا؟ لا يوجد ما يبرر هذا".

كانت حواء ذات الـ 24 عامًا شابة مقبلة على الحياة، بدأت عملها كقابلة في سن مبكرة. يصفها من عرفوها بأنها شابة اجتماعية ومفعمة بالحيوية والحماسة، وكانت عائلتها وأصدقاؤها يحبونها حبًا شديدًا. كانت متفانية في عملها ولا تتوانى عن مد يد العون للنساء المستضعفات في مسقط رأس عائلتها.

اختُطفت حواء في هجوم وقع في بلدة "ران" الشمالية الشرقية في الأول من آذار/مارس 2018، واختُطفت معها كل من سيفورا حسيني أحمد خورسا و"أليس لوكشا". وقد قُتلت سيفورا عمدًا في 16 أيلول/سبتمبر، في حين لا تزال "أليس" قيد الاختطاف، وكذلك "لياه شاريبو"، وهي طالبة في مدرسة في الخامسة عشرة من العمر، اختطفتها الجماعة في حادثة منفصلة وقعت في شباط/فبراير من العام الجاري. وكانت حواء وسيفورا تعملان في مركز رعاية صحية تدعمه اللجنة الدولية، في حين تعمل "أليس" في مركز تدعمه منظمة اليونيسيف.

وبذلت اللجنة الدولية جهودًا دؤوبة وحثيثة لتكفل الإفراج عن العاملات الثلاث في مجال الرعاية الصحية، من بينها توجيه مناشدة يوم الأحد الماضي وخلال الساعات الأخيرة إلى ولاية غرب أفريقيا لتنظيم الدولة الإسلامية، مطالبين إياهم بالتحلي بالرحمة، ولكن دون جدوى.

وقالت السيد "دانزي": "إن وفاة حواء وسيفورا مأساة لا تحلّ على أسرتيهما فقط، وإنما أيضًا سيشعر بها آلاف الناس في "ران" وغيرها من المناطق المتأثرة بالنزاع في شمال شرق نيجيريا حيث لا يزال الحصول على الرعاية الصحية أمرًا عسيرًا. ونحن نناشد الجماعة التي لا تزال تحتجز "أليس" و"لياه" الإفراج عنهما وعدم إلحاق أذى بهما".

 

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بـ:

السيدة Aleksandra Matijevic Mosiman، بعثة اللجنة الدولية في أبوجا،
الهاتف: 5543 151 903 234+ (للغة الإنجليزية)

السيد Aliyu Dawobe، بعثة اللجنة الدولية في أبوجا،
الهاتف: 7085 841 802 234+ (للغة الهوسا)

السيدة Krista Armstrong، مقر اللجنة الدولية في جنيف،
الهاتف: 87 32 217 79 41+ (للغتين الإنجليزية والفرنسية)

السيد Jean-Yves Clemenzo، بعثة اللجنة الدولية في داكار،
الهاتف: 43 23 79 915 41+
(للغتين الإنجليزية والفرنسية)

 السيدة Annick Bouvier، مقر اللجنة الدولية في جنيف،
الهاتف: 05 64 244 79 41+
(للغتين الإنجليزية والفرنسية)