نيجيريا: اللجنة الدولية للصليب الأحمر تدين قتل قابلة عاملة لديها وتهيب بالخاطفين حقن دماء عاملتين أخريين في مجال الرعاية الصحية

17 أيلول/سبتمبر 2018

جنيف/أبوجا (اللجنة الدولية) – تدين اللجنة الدولية للصليب الأحمر (اللجنة الدولية) بأشد العبارات مأساة قتل زميلتنا "سيفورا حسيني أحمد خورسا" التي كانت مخطوفة. وتدعو اللجنة الدولية المجموعة المسلحة الخاطفة إلى الإفراج فوراً عن قابلة ثانية من موظفيها وعاملة أخرى في مجال الرعاية الصحية كانتا قد اختطفتا في شمال شرق نيجيريا في شهر آذار/مارس.

وقال السيد "إلوا فييون"، رئيس بعثة اللجنة الدولية في أبوجا: "لقد فجعنا قتل زميلتنا "سيفورا". وكانت "سيفورا" قد انتقلت إلى "ران" بدافع تقديم المساعدة للمحتاجين بكل تفانٍ. إن قلوبنا مع عائلتها وأحبائها في هذه اللحظة العصيبة من مصابها الأليم".

وكانت "سيفورا" وزميلة أخرى لنا تُدعى حواء محمد ليمان و"أليس لوكشا"، ممرضة كانت تعمل في مركز تدعمه منظمة اليونيسف، وقت اختطافهن، يقدمن الرعاية الأساسية ما قبل الولادة للمجتمعات المحلية في "ران"، التي ازداد عدد سكانها بأكثر من الضعف بعد تدفق النازحين الفارين من أعمال العنف.

وقال السيد "إلوا فييون: "تناشد اللجنة الدولية الخاطفين الذين لا يزالون يحتجزون زميلتنا حواء و"أليس" بالإفراج عنهما. فهما، مثالهما مثال "سيفورا"، لم تشاركا يوماً في أي قتال. إنهما قابلة وممرضة. وهما ابنتان لأم وأب - و"أليس" زوجة وأمّ - وامرأتان لهما عائلتان تعتمدان عليهما. وعائلتهما وأصدقاؤهما يفتقدونهما بألم وهم لن يفقدوا أمل رؤيتهما مجدداً في وقت قريب. ما من عقيدة أو دين يمكن أن يبررا إلحاق أي أذى بهما".

وكانت "سيفورا" البالغة من العمر 25 عاماً أمّا وقابلة متفانية. ويقول من عرفوها إنها كانت شديدة الولع بطفليها، وهما صبي في الثانية من العمر وبنت في الخامسة من العمر. وكان طفلاها عاجزين عن فهم سبب غياب أمهما وكانا حين يريان طائرة في السماء يسألان جدتهما إذا كانت الطائرة ستعيد أمهما إلى البيت. وعلى الجدة أن تجد اليوم الكلمات المناسبة لتُخبر الولدين بأن أمهما لن تعود أبداً.

ولن تعلق اللجنة الدولية على هوية الخاطفين أو دوافعهم أو التفاصيل المحيطة بمقتل "سيفورا".

وبذلت اللجنة الدولية، منذ اختطاف النساء الثلاث قبل ستة أشهر، جهوداً دؤوبة وحثيثة لتكفل الإفراج عن هؤلاء العاملات في مجال الرعاية الصحية، وهي لن تدخّر جهداً لتكفل الإفراج عن حواء و"أليس" وعودتهما إلى عائلاتهما فوراً.

 

ملاحظة لوسائل الإعلام: تطلب اللجنة الدولية من الصحفيين احترام خصوصية العائلات المصابة بهذه الحوادث المؤلمة والامتناع عن استخدام الصور التي قد تُتداول، ولا سيما الصور أو المواد الأخرى العنيفة.

 

 

لمزيد من المعلومات، يُرجى الاتصال بـ:

السيدة Aleksandra Matijevic Mosimann، بعثة اللجنة الدولية في أبوجا، الهاتف:                                               43 55 15 903  234 + (للغة الإنجليزية)

السيدة Krista Armstrong، مقر اللجنة الدولية في جنيف، الهاتف:87 32 217 79  41+(للغتين الإنجليزية والفرنسية)

السيدة Anastasia Isyuk، بعثة اللجنة الدولية في جنيف، الهاتف:02 93 251 79  41(للغات الإنجليزية والفرنسية والروسية) 

ويمكن الاتصال أيضاً على رقم الموظف المناوب:43 34 730 22  41+

أو على عنوان البريد الإلكتروني: press.gva@icrc.org أو زيارة موقعنا الالكتروني: www.icrc.org/ar

ويُرجى من الراغبين في مشاهدة وتنزيل آخر أخبار اللجنة الدولية المصورة بالفيديو بالنوعية الصالحة للبث زيارة موقع الأخبار بالفيديو:

www.icrcvideonewsroom.org