نيجيريا: دعم المجتمعات المُضيفة والنازحين في عام 2019

من كانون الثاني/يناير إلى حزيران/يونيو 2019، حقائق وأرقام

05 أيلول/سبتمبر 2019
نيجيريا: دعم المجتمعات المُضيفة والنازحين في عام 2019
(رجل يعيد بناء بيته بعد تدميره في الهجوم على "ورو دادي". تساعد اللجنة الدولية المجتمع المحلي في إعادة بناء 77 بيتًا باستخدام المواد واليد العاملة المحليين)CC BY-NC اللجنة الدولية/ أدافيز بايي

خلال النصف الأول من هذا العام، أدى تصاعد الهجمات في نيجيريا مجددًا إلى فرار عشرات الآلاف من السكان، والإقامة مع مجتمعات مضيفة أو مخيمات مكتظة.

دعمت اللجنة الدولية للصليب الأحمر (اللجنة الدولية)، إلى جانب جهات إنسانية أخرى وبمشاركة الصليب الأحمر النيجيري، المساعدات العاجلة للقادمين الجدد في "مونغونو" و"مايدوغوري"، فقدمت الأغذية والمساعدات النقدية والأدوات المنزلية الضرورية، وعملت على تحسين أوضاع النظافة الصحية بما فيها إمكانية الحصول على المياه وبناء أماكن للإيواء.

وعلى التوازي من ذلك، واصلت اللجنة الدولية دعم آليات التكيف للمجتمعات المضيفة والنازحين، فدعمت أكثر من 290,000 شخص في الشمال الشرقي بما يلزم لأداء النشاط الزراعي خلال موسم الأمطار. وعلى النهج نفسه، ولتوفير وسيلة دائمة للحصول على المياه في "مايدوغوري"، طورت اللجنة الدولية بالتعاون مع وزارة الموارد المائية بالدولة، البنية التحتية لمحطة "الحمدوري" للمياه، التي توفر المياه الآن لنحو 80,000 شخص.

أبرز الأعمال التي اضطلعنا بها في نيجيريا ما بين كانون الثاني/يناير وحزيران/يونيو 2019

 توفير بذور المحاصيل الأساسية لـ 423,000 شخص من النازحين أو من المجتمعات المضيفة

 

 تسليم مساعدات غذائية و/أو مبلغ إغاثة نقدي للغذاء لـ 420,000 شخص
توفير مصابيح شمسية، وأدوات مطبخ، وبطانيات، ومآزر، ودلاء، وناموسيات، وأدوات نظافة صحية لـ 73,000 نازح
 بناء أو إصلاح 296 نقطة توزيع مياه للنازحين داخليًا والمقيمين في المناطق الريفية
حصول 258,000 شخص على الرعاية الصحية من خلال 20 مركزًا للصحة/للرعاية الصحية الأولية تدعمها اللجنة الدولية
 توفير لقاحات لـ 37,800 طفل دون سن 5 سنوات

 زيارة 22,400 محتجز في 21 مكان احتجاز للوقوف على المعاملة التي يتلقونها وظروفهم المعيشية

 

 

من كانون الثاني/يناير إلى حزيران/يونيو 2019، حقائق وأرقام