الناس حول الحرب 2016: منهجية الدراسة

22 تشرين الثاني/نوفمبر 2016

خلال الفترة ما بين حزيران/يونيو وأيلول/سبتمبر 2016 طُلب من أكثر من 17,000 شخص من 16 بلدًا إبداء آرائهم حول مجموعة من القضايا المتعلقة بالحرب وذلك في إطار دراسة "الناس حول الحرب". وجاءت النتائج مطمئنة ومثيرة للقلق على حد سواء.

يعكس استطلاع الرأي عن الناس حول الحرب 2016 وجهات النظر الناس في 16 بلداً . وهو ليس دراسة أكاديمية، وإنما هو مؤشر لما ً بلدا16الناس في يعتقد الناس في البلدان المتضررة من النزاعات المسلحة وفي الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي وسويسرا حول مجموعة من القضايا المتعلقة بالحرب.

أجريت الدراسة في16 بلدأ بين حزيران/يونيو وأيلول/ سبتمبر 2016 عبر شبكة الإنترنت، والمقابلات الشخصية، والمقابلات عبر الهاتف بمساعدة الكمبيوتر مع نحو 800 او 1000 او 5000 شخص تراوحت أعمارهم ً 18 عاما إلى 70 عاما واعتمدت المنهجية المتبعة، والتوقيت، وحجم العينة ًعلى البلد المعني.

استخدمت عينات عشوائية في 15 بلداً ونظراً للإعتبارات الميدانية لم يتم إجراء الدراسة في سورية. وبدلا من ذلك كان البحث «سيد» والعينات التراكمية لتحديد أماكن وجود السوريين في لبنان حتى تشملهم الدراسة. المشاركون سوريين يعيشون في لبنان. واستعان شريك مؤسسة وين/غالوب إنترناشيونال المحلي في لبنان بقاعدة بيانات منصة البحث «سيد» والعينات التراكمية لتحديد أماكن وجود السوريين في لبنان حتى تشملهم الدراسة.

تم ترجيح النتائج لضمان عينة تمثل السكان قيد البحث و تقريب الأرقام الواردة، وقد لا يتوافق مجموعها في الرسوم إلى الأرقام الفعلية قبل التقريب) مع ًالبيانية والجداول (استنادا الإضافة اليدوية للأرقام المقرب 

بيانات تقرير الناس حول الحرب 2016

تقرير الناس حول الحرب 2016: خريطة الدول المشاركة

اشترك في نشرتنا الإلكترونية