الاستجابة لاحتياجات الأشخاص المتضررين من النزاع المسلح في ولاية يوبي بنيجيريا

حقائق وأرقام عام 2018

29 تموز/يوليو 2019
الاستجابة لاحتياجات الأشخاص المتضررين من النزاع المسلح في ولاية يوبي بنيجيريا
بناء مأوى باستخدام طوب تثبيت التربة بأيدي عمال من المجتمع المحلي في بوني يادي بولاية يوبي. CC BY-NC-ND / ICRC / Adavize Baiye

أنشأت اللجنة الدولية للصليب الأحمر مكتبًا لها في داماتورو بولاية يوبي عام 2014.

وفي إطار المهمة الرامية إلى مساعدة ضحايا النزاع المسلح، تنفذ اللجنة الدولية أنشطتها في ست مناطق ذات أولوية وهي مناطق الحكومات المحلية داماتورو، وغيدام، وغوجبا، وغولاني، وبوتيسكم، ويونوساري.

وفي عام 2018، شاركت اللجنة في إعادة بناء منازل السكان الأكثر ضعفًا، ومنهم كبار السن، والعائلات التي تعيلها نساء، والأيتام، والأشخاص ذوي الإعاقة. وتمكَّنا بالتعاون مع جمعية الصليب الأحمر النيجيري من إعادة الروابط العائلية التي أسفر النزاع عن تفككها.

أهم أعمالنا في ولاية يوبي في 2018

حصول 9,980 شخصًا من العائدين والمقيمين في غوجبا، وغيدام، ويونوساري على بذور
حصول 39,800 شخص على خدمات الرعاية الطبية في مراكز الرعاية الصحية التي تدعمها اللجنة الدولية
حصول 100 نجار وبنَّاء على دورات تدريبية
إجراء 360 عملية وضع في ثلاثة مراكز للرعاية الصحية الأولية
توعية 12,555 فردًا من أفراد المجتمع المحلي حول الوقاية من الكوليرا والسعال الديكي والتهاب السحايا

 

 للمزيد من المعلومات، يمكنكم الاطلاع على التحديثات الكاملة حول عملنا في ولاية يوبي بنيجيريا.

حقائق وأرقام عام 2018