سورية: الهجوم على قافلة إنسانية اعتداء على الإنسانية

20 أيلول/سبتمبر 2016
سورية: الهجوم على قافلة إنسانية اعتداء على الإنسانية
إمدادات طبية للصليب الأحمر والهلال الأحمر مدمرة عقب الهجوم الدامي الذي وقع على قافلة مساعدات قرب مدينة حلب السورية في صورة التقطت يوم الثلاثاء. تصوير: عمار عبد الله - رويترز.

يعرب الهلال الأحمر العربي السوري، واللجنة الدولية للصليب الأحمر (اللجنة الدولية) والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر (الاتحاد الدولي) عن غضبهم  إزاء الهجوم البشع الذي شُن ليلة أمس على مستودع للهلال الأحمر العربي السوري وقافلة مساعدات تابعة له في قرية أورم الكبرى بريف حلب.

أسفر الاعتداء عن مقتل نحو عشرين مدنياً وأحد موظفي الهلال الأحمر العربي السوري، أثناء قيامهم بتفريغ شاحنات تحمل مساعدات إنسانية حيوية. كما أسفر عن تدمير أغلبية المساعدات. وتسبب بالتالي في حرمان آلاف المدنيين مما هم في أمس الحاجة إليه من المساعدات الغذائية والطبية.

وقال السيد عبد الرحمن عطار، رئيس الهلال الأحمر العربي السوري: "إنه لمصاب جلل أن يُقتل كل هذا العدد من الناس، ومن بينهم السيد عمر بركات، مدير نقطة للهلال الأحمر العربي السوري. لقد كان عضواً ملتزماً وشجاعاً في أسرتنا من الموظفين والمتطوعين، وكان يعمل دون كلل أو ملل للتخفيف من معاناة الشعب السوري. ومن غير المقبول نهائياً أن يظل موظفونا ومتطوعونا يدفعون هذا الثمن الباهظ من جراء القتال الدائر."

وقال السيد بيتر ماورير، رئيس اللجنة الدولية: "من واقع ما عرفناه عن هجوم الأمس، حدث انتهاك صارخ للقانون الدولي الإنساني، وهذا أمر غير مقبول نهائياً. فقد تترتب على عدم احترام وحماية العاملين في المجال الإنساني والهياكل الإنسانية تبعات خطيرة تؤثر على العمليات الإنسانية الجاري تنفيذها في البلد، ما يحرم ملايين السكان من المساعدات اللازمة لبقائهم على قيد الحياة."

وقال السيد تداتيرو كونويه، رئيس الاتحاد الدولي: "إن الصليب الأحمر والهلال الأحمر اليوم في حالة حداد. وتضامناً مع الهلال الأحمر العربي السوري، ندعو المجتمع الدولي إلى كفالة الحماية لموظفينا ومتطوعينا العاملين في مجال المساعدة الإنسانية. فلسنا طرفاً في هذا النزاع."

ويشكل النزاع السوري واحداً من أخطر النزاعات على العاملين في المجال الإنساني في العالم. ففي خلال السنوات الست الماضية، فقد 54 موظفاً ومتطوعاً تابعين للهلال الأحمر العربي السوري حياتهم أثناء أدائهم لواجباتهم.

وتكرر الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر طلبها بأن يتقيد جميع أطراف النزاع بقواعد القانون الدولي الإنساني، ويتضمن هذا حماية عمال الإغاثة. 

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال:

بالسيدة إنجي صدقي، المندوبة الإعلامية - سورية، اللجنة الدولية
البريد الإلكتروني: isedky@icrc.org ¦ تويتر: @isedkyicrc¦
الهاتف المحمول: 718 336 930 00963

أو السيد Stephen Ryan، منسق الاتصالات - الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الاتحاد الدولي
البريد الإلكتروني: stephen.ryan@ifrc.org ¦ تويتر: @stiofanoriain ¦
الهاتف المحمول: 779 802 71 00961 

أو السيدة منى كردي، المتحدثة الرسمية باسم الهلال الأحمر العربي السوري، سورية،
البريد الإلكتروني: mona.kurdy@sarc-sy.org
الهاتف المحمول: 933735025 00963

أو السيدة Krista Armstrong، المسؤولة الإعلامية، اللجنة الدولية
البريد الإلكتروني: karmstrong@icrc.org ¦ تويتر: @KArmstrongICRC ¦
الهاتف المحمول: 3726 447 79 0041

أو السيد Benoit Carpentier، كبير المسؤولين عن شؤون الإعلام العام، الاتحاد الدولي
البريد الإلكتروني: benoit.carpentier@ifrc.org ¦ تويتر: @BenoistC ¦
الهاتف المحمول: 2413 213 79 0041

اشترك في نشرتنا الإلكترونية