حمص، سورية. يوم من أيام مدينة

14 آذار/مارس 2016


تحمل مدينة حمص ندوب الحرب، فالشوارع خاوية على عروشها والمباني خالية والمنازل هجرها سكانها. سجلت عدسة المصور "جيروم سسيني" الذي سافر إلى سورية في شباط/ فبراير كل هذه المشاهد لتوثق الخسائر الرهيبة التي خلفتها خمس سنوات من القتال. وتعطي هذه الصور التي التقطها في حمص لمحة عن الحياة اليومية لمدينة سكنتها الأشباح.

 

في أحلك الأوقات، تجلب اللجنة الدولية للصليب الأحمر الأمل للسكان في سورية.  من فضلكم ساندونا.