سورية: العنف يحيق بعشرات الآلاف من المدنيين في درعا

27 حزيران/يونيو 2018

جنيف/دمشق (اللجنة الدولية للصليب الأحمر) – تعرب اللجنة الدولية للصليب الأحمر (اللجنة الدولية) عن قلقها إزاء سلامة عشرات الآلاف من المدنيين العالقين على خط القتال أو الفارين من العنف في محافظة درعا بجنوب سورية.

وقال المدير الإقليمي للجنة الدولية للصليب الأحمر لمنطقة الشرق الأدنى والأوسط السيد "روبير مارديني": "نحن نحث، على وجه السرعة، جميع الأطراف المتحاربة في درعا والسويداء والقنيطرة على إظهار ضبط النفس وبذل قصارى جهدها لتجنيب المدنيين عواقب القتال وكذلك الذين كفّوا عن المشاركة في العمليات العدائية وتجنّب إلحاق الضرر بالبنية التحتية الضرورية لبقائهم أحياء."

وأضاف السيد "مارديني" قائلًا: "تصلنا تقارير عن فرار المدنيين مع تغيّر مواقع خطوط المواجهة." واستطرد السيد "مارديني": "نطلب من الأطراف المتقاتلة والبلدان المجاورة تيسير وصول المدنيين إلى مناطق آمنة وحصولهم على الخدمات الضرورية بما في ذلك تمكّنهم من الوصول إلى الرعاية الطبية المنقِذة للحياة. إذ يجب أن تتاح للمدنيين، دائمًا، خيارات الفرار من العنف وطلب الملاذ الآمن والحماية."

واللجنة الدولية تقف على أهبة الاستعداد لتقديم الإغاثة العاجلة للنازحين، بما في ذلك رعاية الجرحى.

 

لمزيد من المعلومات، يُرجى الاتصال:

بالسيدة Eva Pilipp، اللجنة الدولية للصليب الأحمر، دمشق، هاتف: 336 718 930 963+ 

 أو السيدة ماري كلير فغالي، اللجنة الدولية للصليب الأحمر، جنيف، هاتف: 31 92 536 79 41+