الضفة الغربية: على إسرائيل الالتزام بالقانون الدولي الإنساني

13 أيلول/سبتمبر 2018
الضفة الغربية: على إسرائيل الالتزام بالقانون الدولي الإنساني
فتيات بدويات يلعبن في تجمع الخان الأحمر الواقع بين الضفة الغربية والقدس حيث يعيش 180 شخص. EPA-EFE/ATEF SAFADI

القدس / تل أبيب (اللجنة الدولية للصليب الأحمر) – تُعرب اللجنة الدولية للصليب الأحمر (اللجنة الدولية) عن بالغ قلقها إزاء قرار إسرائيل بهدم منازل خاصة ومنشآت أخرى في تجمع الخان الأحمر الواقع في المنطقة "ج" في الضفة الغربية.

وقال رئيس مكتب بعثة اللجنة الدولية في القدس، ديفيد كين: "ستؤثر عمليات الهدم المزمع تنفيذها بشكل جوهري على حياة سكان هذا المجتمع و كرامتهم الإنسانية. ما دامت سياسات تقسيم المناطق والتخطيط في الضفة الغربية تخفق في خدمة السكان الذين يعيشون تحت الاحتلال، فلا يمكن استخدامها كمبرر لتدمير الممتلكات".

بصفتها القوّة القائمة على الإحتلال في الضفة الغربية، فعلى إسرائيل أن تلتزم بالقانون الدولي الإنساني. وبالتالي، يتوجب عليها ضمان توفير الحماية والأمن والرعاية للسكان الذين يعيشون تحت الاحتلال، وضمان ان يعيشوا حياة طبيعية بقدر الإمكان، وفقاً لقوانينهم وثقافتهم وتقاليدهم.  

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بـ:

سهير زقوت (اللغة العربية والإنجليزية)، اللجنة الدولية للصليب الأحمر، غزة، هاتف: 55 381 92 59 972+

تمار أبو حنا (اللغة العربية والإنجليزية)، اللجنة الدولية للصليب الأحمر، القدس، هاتف:9148 601 52  972 +

يوناتان سابان (اللغة العبرية والإنجليزية)، اللجنة الدولية للصليب الأحمر، تل أبيب، هاتف:7517 275 52 972